fbpx
ملف عـــــــدالة

التكوين وحده لا يكفي

تحديث وسائل العمل وتوفيرها من شروط الأداء الجيد

لا يختلف اثنان حول أهمية التكوين الذي يتلقاه رجال الشرطة قبل أن يتخرجوا من المعهد الملكي، أو أثناء ممارستهم عملهم، في إطار ما يسمى بالتكوين المستمر. لكن التساؤل الذي يظل مطروحا هل المؤهلات التي يكتسبها رجل الأمن والمهارات الفردية التي يتمتع بها تنعكس على أدائه أثناء المزاولة، وهل هناك محفزات تدفع الشرطي إلى أداء مهامه على الوجه المطلوب.
لقد تحولت مفاهيم المؤسسة الأمنية في الآونة الأخيرة إلى مفاهيم بعيدة عن المقاربة القديمة التي كانت ترسم للشرطي صورا سلبية تتأرجح بين الاعتقال التعسفي والقمع والترهيب، وتحولت المصطلحات إلى مرادفات تجد مكانتها في المجتمع المدني، كالقرب من المواطن والمرفق الإداري وغيرها من المصطلحات التي تحيل إلى تطور العلاقة بين المواطن و”الكوميسارية”، ما يفرض تكوينا خاصا لترجمة المقاربة الجديدة على أرض الواقع.
وجاء النظام الأساسي لرجال ونساء الأمن بمحفزات مادية، بالنظر إلى رفع الأجور بعد أن أصبح الأجر يتضمن ثلاثة أصناف، وهي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى