fbpx
وطنية

الداخلية تشن الحرب على محلات الشعوذة

بعدما لم يتردد أربابها في إعلان “السيبة” والخروج بنشاطهم من السر إلى العلن، بتعليق لافتات كبيرة على أبوابها وخوض حملات إشهارية تضليلية، بادرت عمالة إنزكان أيت ملول، العاصمة التجارية لسوس، في خطوة مطلوبة على الصعيد الوطني، إلى إعلان الحرب على محلات الدجل والشعوذة بالمدينة، التي تناثرت كالفطر خارج أي سندأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى