fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> الرميد
أكد المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، أن حرية التجمهر حق أساسي للمواطنين. وأشار، في تدوينة على «فيسبوك»، أمس (الجمعة)، إلى «أن كيفية تعامل الدولة مع ممارستها يعتبر مؤشرا حاسما لتحديد مستوى تطورها الحقوقي». وزاد أن «الدول القامعة لهذه الحرية تشهد على نفسها بالاستبداد والسلطوية، في المقابل، تعطي الدول التي ترعى ممارسة هذه الحرية وتصونها، الدليل على تقدمها الديمقراطي».
> نافورة
تشن شركة البيضاء للتهيئة، المكلفة بالمشاريع الكبرى بالعاصمة الاقتصادية، هجوما على المواطنين الذين يزورون نافورة 14 مليارا، محملة إياهم مسؤولية الدمار الذي تشهده هذه «المعلمة» منذ افتتاحها في يونيو الماضي. ونشرت الشركة، على موقعها الإلكتروني، صورا لقنوات ماء مختنقة بحبات الذرة التي يرميها الزوار لأسراب الحمام، ثم صورا لقناني ماء فارغة ومناديل ورقية وبقايا أكل، وقدمتها دليلا على عبث المواطنين بهذا المشروع.
> القنيطرة
عمد رئيس جماعة «الحدادة»، المحسوب على «بيجيدي»، إلى تغيير وجهة مشروع يندرج في إطار مخطط التنمية المندمجة والمستدامة للجماعات القروية، تم التوقيع عليه أمام الملك، إذ حوله من قبيلة «العبوبيين» بالقنيطرة، إلى القبيلة التي ينتمي إليها. ووجه السكان شكاية إلى الداخلية، ضمنوها تفاصيل ما وصفوه بالتواطؤ لحرمانهم من مشروع بناء وتجهيز دار الشباب بدوار «العبوبيين»، بمبلغ قدره مليون ومائتا ألف درهم، جرى تغيير وجهته إلى الدائرة الانتخابية للرئيس.
> ملكية
أصدرت الدولة قرار التخلي من أجل نزع ملكية 1600 هكتار من المجال الحضري لتطوان والنواحي، جلها للخواص، في إطار مشروع تهيئة ضفتي وادي مرتيل. وتم إحداث شركة لهذا الغرض، غير أنها تواجه اتهامات بارتكاب «اعتداءات مادية خارج القانون»، وجه بسببها النائب البرلماني عمر بلافريج سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية يستفسر فيه عن سبب عدم نشر تصميم التهيئة مع قرار التخلي النهائي في الجريدة الرسمية، لتتضح المصلحة العامة القصوى.
> كلميم
عين القاضي عبد الله بوحريبة رئيسا للمحكمة المالية لجهة كلميم واد نون، باقتراح من إدريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات. وكان بوحريبة يشتغل بالمجلس الجهوي للحسابات بجهة الرباط سلا القنيطرة في عهد زينب العدوي، وهو من أشرف على التحقيق في العديد من ملفات الفساد في الجهة نفسها، أبرزها ملف «الكاموني» الذي جر 52 مسؤولا إلى القضاء.
> استنكار
استنكر أعضاء تابعون للنقابة الوطنية للصحة العمومية (ف.د.ش) بالمركز الاستشفائي ابن رشد بالبيضاء، فرض كاتب عام جديد للمكتب المحلي، دون الاستشارة مع القواعد ودون احترام الضوابط القانونية والديمقراطية. وكشف الأعضاء أن جهات في النقابة تدافع عن شخص كان على هامش العمل النقابي الميداني، ولم تكن أي إضافة نوعية في المعارك الاحتجاجية الكبرى. وزاد هؤلاء أن الكاتب العام المقترح يقترب من سن تقاعده الرسمي الذي لا تفصله عنه إلا أشهر، ما يضرب في العمق شعارات تشبيب العمل النقابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق