fbpx
الأولى

شريط إباحي يسقط شبكة تبتز رجال الأعمال

إيقاف فتيات صورن ثريا طنجاويا يمارس الجنس في فندق بسطات وطالبنه بـ 140 مليونا

أحالت الشرطة القضائية بمنطقة أنفا بالبيضاء، على النيابة العامة، الجمعة الماضي، ثلاث فتيات متهمات بالدعارة وتصوير أشرطة إباحية بغرض الابتزاز.
ووفق معلومات حصلت عليها “الصباح”، فإن الشرطة القضائية بأنفا تحركت للتحقيق في هذا الملف بناء على شكاية وضعها لدى النيابة العامة رجل أعمال يتحدر من طنجة، جاء فيها أنه وقع في كمين شبكة سجلت له شريط فيديو لحظة ممارسته الجنس مع فتاتين في فندق بسطات.
وصرح المشتكي أمام النيابة العامة أنه تعرض للابتزاز من طرف الفتاتين، وطلب منه دفع مبلغ 140 مليون سنتيم، وإلا سيرسل الشريط إلى عائلته وشركائه وينشر على الأنترنيت.
وأكد المشتكي لممثل النيابة العامة بالبيضاء أنه سلم للفتاتين مبلغ 10 ملايين سنتيم، دفعة أولية من المبلغ المطلوب المحدد في 140 مليونا.
وبناء على المعلومات التي أدلى بها المشتكي، تحركت مصلحة الشرطة القضائية بأنفا بتنسيق مع المصالح الأمنية بسطات لتحديد هوية الفتاتين.
وبعد إجراء أبحاث وتحريات بسطات أوقفت، يوم الأربعاء الماضي، فتاة من بين عناصر الشبكة التي أرشدت الشرطة القضائية إلى شريكتين لها، إحداهما تقيم في البيضاء.
وصرحت المتهمتان خلال البحث معهن أنهن ترصدن لرجل الأعمال الذي يملك شركة للنقل الدولي للبضائع، ونقلنه إلى فندق بسطات وتكلفت إحداهن بتسجيل شريط إباحي له وهو يمارس الجنس مع اثنتين منهن.
وحجزت الشرطة القضائية لدى أحد عناصر الشبكة أشرطة فيديو إباحية سجلت لرجل الأعمال المشار إليه، إضافة إلى معدات تستخدمها في التسجيل، ضمنها كاميرا رقمية صغيرة.
وواجهت الشرطة القضائية المتهمات برجل الأعمال، الذي تعرف عليهن، مصرحا أنهن ضغطن عليه للحصول على مبالغ مالية، دفع لهن منها 10 ملايين.
وصرحت إحدى المتهمات أن الشبكة خططت لابتزاز مجموعة من رجال الأعمال عن طريق تصوير أشرطة فيديو إباحية لهم، وطلب مبالغ مالية منهم، وأن الثري المتحدر من طنجة كان أول الضحايا.
وبحثت الشبكة عن اقتناء أجهزة كاميرا خفية لاستخدامها في تسجيل أشرطة إباحية لرجال أعمال، خاصة المتزوجين لابتزازهم وطلب مبالغ مالية مهمة منهم.
ولم تحجز الشرطة القضائية لدى المتهمات سوى أشرطة فيديو تخص رجل الأعمال الطنجاوي، وهو ما جعلها على ثقة بأنه كان أول ضحايا الشبكة.
يشار إلى أن الشرطة القضائية بسطات أوقفت إحدى المتهمات، يوم الأربعاء الماضي، بناء على مذكرة بحث أصدرها أمن أنفا.
وتبين بعد البحث مع الظنينة الثالثة أنها نسقت مع شريكتيها لتصوير الضحية وهو يمارس الجنس في غرفة بأحد الفنادق.

رضوان حفياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى