fbpx
خاص

ورقة تقنية عن المركز

شيد المركز الثقافي المغربي الفلاماني في إطار شراكة بين الحكومة المغربية ونظيرتها الفلامانية بمبلغ قيمته 790 مليون درهم، وقد اختير مبنى “La Gaité” وسط بروكسيل المتميز بتاريخه وإشعاعه الثقافي مقرا للمركز.
وتوزعت ميزانية الاستثمار بين مساهمة الوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج ومساهمة صندوق دعم الأنشطة الثقافية ومساهمة بلد الاستقبال، فيما توزعت ميزانية التسيير بين مساعدات الحكومة المغربية ومداخيل الأنشطة الثقافية للمراكز ومساهمة الوزارات الشريكة في المشروع، بالإضافة إلى دعم المقاولات في البلدين والهبات التي يمنحها البلد المستضيف للمركز.
وبخصوص الإطار القانوني للمركز، أفادت ورقة تقنية للوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج أن المراكز الثقافية المغربية بالخارج يتم تسييرها بطريقتين، الأولى تتعلق بالمراكز الثقافية التقليدية المماثلة للمراكز الثقافية الفرنسية والبريطانية، حيث يعمل موظفو المركز بحماية ديبلوماسية.
أما الصيغة الثانية للمراكز، وهي التي تتم في إطار شراكة مع بلد الاستقبال، وهو النموذج الذي أنجز في بروكسيل، فيتم تسييره وفق الاتفاقيات الموقعة مع الحكومة الفلامانية، إذ أن كل ما يتعلق بالملكية والتدبير المالي والإداري للمركز وتحديد طبيعة الأنشطة وحجم المساهمات المالية للبلدين، تحدده الاتفاقيات الموقعة بين الشركاء.  
الوزارة المكلفة بالجالية صاحبة المشروع، وضعت منهجية منفتحة على مختلف الشركاء، من جمعيات مجتمع مدني ومقاولات في بلجيكا ونظيرتها المغربية، بالإضافة إلى وزارات الشؤون الخارجية والثقافة والسكنى والتعمير والسياحة والصناعة التقليدية والأوقاف ومختلف الفاعلين المؤسساتيين في بلد الاستقبال.
ويتم تسيير المركز وتدبيره في إطار التدبير التشاركي ومن خلال آليات تدبير مرنة ومساهمة من القطاع الخاص والمجتمع المدني.
ويتوفر المدير على وضعية ديبلوماسي، ويساعده في العمل موظفون محليون ومجلس للتوجيه والمتابعة والتقييم.
وتتكلف لجنة التوجيه بمهمة اقتراح برامج ثقافية وضمان تنفيذها، وتعبئة الموارد المالية.
وقد شيد مركز “داركم”   بمبلغ 35 مليون أورو ساهمت في  تحصيله الوزارة المكلفة بالجالية والحكومة الفلامانية. وخصص مبلغ 3 ملايين ونصف مليون درهم لكراء المقر
ومبلغ 4 ملايين درهم للموظفين والتسيير، و5 ملايين درهم لدعم الأنشطة الثقافية.
وتتكون بناية المركز (1700 متر مربع) من عمارة من ثلاث طوابق تضم طابقا سفليا وقاعة عروض وقاعة متعددة الاختصاصات وقاعة للاجتماعات ومكاتب.
ويتوفر المركز على مركز للتوثيق والإعلام ومكتبة وفضاء للقراءة وقاعة فيديو وسينما وفضاء لتكنولوجيا الإعلام والاتصال، وقاعة لعرض الأفلام الوثائقية والندوات واللقاءات الثقافية. كما يمكن المركز من تنظيم وورشات للمسرح والطبخ والكاليغرافيا وتنظيم التظاهرات الثقافية والندوات والأيام الدراسية والأسابيع الثقافية والمعارض الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى