fbpx
مجتمع

نفق جديد بتطوان لتسهيل حركة السير

حدث استثنائي ذلك الذي عاشته تطوان ليلة عيد الفطر، بفتح الطريق الجديدة بمدارة كويلما، والتي هي عبارة عن طريق تحت أرضي، تم إنشاؤها للتخفيف من حدة الاكتظاظ، الذي تعرفه الطريق الدائرية في مختلف شهور السنة، خاصة خلال الفترة الصيفية.
وتم إنشاء المدارة النفق كما يسميها الكثيرون بطريقة بديعة، إذ زينت بالإنارة والزخارف البهيجة، مما حولها لما يشبه تحفة فنية، وغدت مزارا للمئات من المواطنين يوميا يحجون إليها، لأخذ صور تذكارية يزينون بها صفحاتهم الفيسبوكية، فيما نقل العديد من السائقين فيديوهات للنفق وهم يمرون عبره.
ولا حديث في تطوان، منذ ليلة العيد وحتى قبلها ببضعة أيام، إلا عن الطريق تحت أرضي والمدارة الجديدة، التي أبهرت العديدين من حيث الإبداع والجمالية، وكذلك من حيث سرعة الإنجاز، إذ لم تتجاوز عملية البناء ثلاثة أشهر، بعد أن كان مقررا لها قرابة ستة أشهر كاملة، لكن الأشغال التي كانت تستمر 24 ساعة على 24 جعلت المدارة تصبح جاهزة في 3 أشهر تقريبا.وينتظر أن تحل المدارة الجديدة مشاكل كبرى وجمة تعرفها الطريق الدائرية في هذه الفترة من السنة، إذ ستقلص من الاكتظاظ وطول الطوابير، وستسهل بشكل كبير انسياب حركة السير والجولان، ناهيك عن الجمالية التي أصبحت تتميز بها المنطقة حيت توجد المدارة.
يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق