fbpx
الرياضة

بايرن يصطدم بسيتي في أبطال أوربا

الريال يواجه أجاكس دون مورينيو ومانشستر أمام بال السويسري وأنتر يأمل تصحيح أوضاعه بقيادة رانيري

يستضيف بايرن ميونيخ منافسه مانشستر سيتي في دوري أبطال أوربا لكرة القدم، اليوم (الثلاثاء) في مواجهة بين فريقين يحاولان إثبات جدارتهما بالوجود ضمن أندية الصفوة في القارة.
وستقام هذه المباراة ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات التي تشهد أيضا لعب برشلونة المدافع عن اللقب في ضيافة باتي بوريسوف وبحث انترناسيونالي الفائز باللقب عام 2010 عن انطلاقة قوية تحت قيادة مدربه الجديد كلاوديو رانييري أمام مضيفه تشسكا موسكو.
كما سيلعب ريال مدريد مع أجاكس أمستردام في مباراة من المتوقع أن تكون مثيرة في ملعب سانتياغو برنابيو اليوم.
وفي مباريات أخرى سيبحث مانشستر يونايتد وصيف بطل الموسم الماضي عن فوزه الأول عندما يلعب مع بال السويسري بينما سيلتقي ميلانو مع الوافد الجديد فيكتوريا بلزن التشيكي.
وتلخص مواجهة بايرن مع مانشستر سيتي شكل البطولة في الوقت الحالي إذ أصبحت المنافسة فيها بين الأندية الكبرى الحالية في أوربا من ناحية وبين الأندية الكبرى التقليدية والقوى الصاعدة الجديدة التي تملك أموالا من ناحية أخرى.
وهناك علاقات قوية تربط بين مدينتي ميونيخ ومانشستر لكنها تتعلق بمانشستر يونايتد وبايرن، ويعود ذلك إلى حادث تحطم طائرة يونايتد في ميونيخ عام 1957 مما تسبب في وفاة 23 شخصا منهم ثمانية لاعبين من الفريق الإنجليزي.
ورغم ارتباط بايرن بعلاقات قوية مع يونايتد واللعب أمامه تسع مرات فإنه لم يلعب أمام سيتي من قبل ولم تبدأ العلاقة بينهما بشكل ودي.
وتوترت العلاقة بعض الشيء بين الطرفين في الصيف الماضي بسبب صفقة انتقال جيروم بواتينغ من سيتي إلى بايرن وقال كارل هانز رومنيغه الرئيس التنفيذي لبايرن إن ملاك سيتي أنقذوا النادي ماليا بعدما كان مديونا بمبلغ 140 مليون أورو.
ورد روبرتو مانشيني مدرب سيتي وقال «الناس لا تفهم مانشستر سيتي. إنهم يتهمون النادي بإنفاق أموال أكثر من أي ناد آخر هذا العام وهم على خطأ في كل مرة يقولون فيها ذلك».
وأضاف المدرب الإيطالي «الجميع يقول إننا أنفقنا الكثير من الأموال لكن ما المشكلة؟ لا نهتم بذلك. نحن نريد التطور فقط لنصبح في مستوى أفضل واعتقد أن البعض يحترم ذلك. إذا أردنا أن نصبح مثل فرق القمة الأخرى يجب أن نكون من الفائزين».
وتابع «هذا ربما يحتاج إلى بعض الوقت. هذه أول مشاركة لنا في دوري أبطال أوربا لكن في كرة القدم لا يمكن استبعاد أي شيء ويمكن أن يحدث أي شيء».
وسيحاول انتر ميلانو بطل أوربا ثلاث مرات الذي خسر مباراته الأولى منذ أسبوعين 1-صفر على أرضه أمام طرابزون سبور التركي التعافي سريعا والعودة بنتيجة إيجابية من موسكو اليوم.
وعين انترناسيونالي المدرب صاحب الخبرة الكبيرة رانييري وسيدخل المباراة بعدما حقق فوزه الأول في الموسم بتغلبه على بولونيا 3 – 1 في الدوري الايطالي يوم السبت الماضي.
وسبق لانتر الفوز بمباراتيه السابقتين في دوري أبطال أوربا أمام تشسكا وكانت الأولى في موسم 2007 – 2008 وانتهت 2-1 بينما كانت الثانية في دور الثمانية لموسم 2009 – 2010 وانتهت بهدف لصفر.
وسيلعب ريال مدريد الذي فاز في الجولة الأولى على دينامو زغرب بهدف لصفر – أمام أجاكس بدون وجود البرتغالي جوزي مورينيو مدرب الفريق الاسباني الموقوف.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى