fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> غريب

انتخب جواد غريب، عن التجمع الوطني للأحرار، صباح أمس (الخميس)، رئيسا للمجلس الإقليمي للقنيطرة، بعد حصوله على 21 صوتا، فيما نال منافسه من «بيجيدي»، الذي غاب عن جلسة الانتخاب، خمسة أصوات. واتهم فريق «بيجيدي» الرئيس الجديد للمجلس الذي عوض لغزازي لغرابة الذي انتقل إلى دار البقاء، بالتراجع عن اتفاق أبرمه منسقو الحزبين بالقنيطرة، ويقضي بضمان حضور أعضاء من المصباح في مكتب المجلس.

> غش

كشفت وزارة التربية الوطنية أن اليوم الثاني من امتحانات الباكلوريا سجل 545 حالة غش، حيث عمد أشخاص إلى نشر مواضيع بعض المواد على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بعد فتح الأظرفة داخل قاعات الامتحان وانطلاق الاختبارات. وقال بلاغ للوزارة إن الأكاديميات الجهوية فعلت الإجراءات القانونية والمساطر الإدارية المتبعة المعمول بها إزاء عمليات الغش.

> عين الذئاب

اضطر مواطنون إلى تسديد 10 دراهم من أجل ركن سياراتهم بمنطقة عين الذئاب، ما يعد مخالفا للقانون ويخدم بقوة «مافيا الباركينيغات» بالبيضاء. ودخل مواطنون في خلافات مع حراس مواقف سيارات، سيما عندما يفاجؤون، بعد ركن السيارة، بطلب تسديد المبلغ المذكور، قبل أن يقرروا المغادرة، بحثا عن موقف آخر بثمن مناسب، طالبين من مسؤولي البيضاء التدخل، عبر وضع لافتات تحدد ثمن ركن السيارات، كما هو معمول به في عدد من المدن.

> تيفلت

أوقفت مصالح الشرطة بتيفلت، مساء الثلاثاء الماضي، فتاة وأمها، بعدما طعنت الابنة زوجة عمها بسكين، ما تسبب في إصابتها بجروح. وأورد مصدر مطلع أن الموقوفتين ترصدتا للضحية بعد صلاة التراويح، واستلت الفتاة السكين وانهالت به على رأس المشتكية التي أصيبت بجروح خطيرة. وانتقلت الضابطة القضائية إلى مسرح الجريمة، واعتمدت على رواية ابنة المصابة، وعمرها سبع سنوات، لتحديد هوية المتورطتين، فداهمت منزلهما وضبطتهما تستعدان للفرار نحو البادية.

> أمازيغية

استثنى محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، تخصص اللغة الأمازيغية من الدفعة الجديدة من مباريات توظيف الأساتذة بالتعاقد. وبدأت تتقاطر على مكتب الوزير رسائل الاستنكار ممن رأوا في الخطوة تكريسا للتراجع عن تعميم تدريس الأمازيغية، وعلى رأسها شبكة «أزطا» التي طالبت حصاد بتحصين مكتسبات تدريس الأمازيغية، والعمل على تعزيزها بتخصيص حصة لائقة بحاملي الشهادات الجامعية في الدراسات الأمازيغية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى