fbpx
الرياضة

الوداد يثأر من الكوكب بالاحتياطيين

فوز معنوي لأشبال عموتة قبل مواجهة الأهلي في عصبة الأبطال الإفريقية

حقق الوداد الرياضي فوزا معنويا على مضيفه الكوكب المراكشي بثلاثة أهداف لاثنين، في المباراة التي جمعتهما مساء أول أمس (الأحد)، بملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، لحساب مؤجل الدورة الأخيرة من البطولة الوطنية لكرة القدم.

وافتتح الكوكب المراكشي التهديف في الدقيقة 41، عن طريق مهدي مفضل، ثم عاد الفريق البيضاوي في النتيجة بواسطة عبد العظيم خضروف في الدقيقة 49، قبل أن يتقدم الوداد بهدف أنس أصباحي في الدقيقة 66، غير أن بدر كدارين أعاد النتيجة إلى التعادل بهدف ضد مرماه ساهم فيه الحارس بدر الدين بنعاشور سبع دقائق بعد ذلك، قبل أن يختتم المدافع الأوسط نعيم أعراب النتيجة لفائدة الوداد في الدقيقة 86.

ورفع الفريق الوداد رصيده إلى 66 نقطة، مسجلا بذلك الفوز 19 هذا الموسم، مقابل تسعة تعادلات وهزيمة واحدة، في الوقت الذي تجمد رصيد الكوكب المراكشي في 33 نقطة، وحافظ على مركزه في الرتبة 13، علما أن الوداد تنتظره مباراة ناقصة أمام الفتح الرياضي.

واعتمد حسين عموتة،  مدرب الوداد الرياضي، في المباراة على مجموعة من اللاعبين الشباب والاحتياطيين، لرغبته في تفادي إرهاق اللاعبين الأساسيين، لتحضيرهم للمباراة المقبلة أمام الأهلي المصري السبت المقبل، لحساب الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة ضمن مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية.

وضرب الوداد بالفوز على الكوكب المراكشي عصفورين بحجر واحد، إذ أراح لاعبيه الأساسيين لمباراة الأهلي المصري المقرر إجراؤها السبت المقبل بملعب برج العرب بالإسكندرية، وانتقد لنفسه من الهزيمة الوحيدة التي تلقاها هذا الموسم أمام الكوكب المراكشي، وكانت بالحصة ذاتها وبالملعب نفسه، في آخر دورة عن مرحلة ذهاب البطولة الوطنية.

وحضر المباراة جمهور قليل، أغلبه من مناصري الوداد، علما أن المواجهة كانت مبرمجة في ملعب مراكش، قبل أن يتم نقلها إلى الرباط بسبب عطب في الإنارة.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى