fbpx
الرياضة

التورابي: نستحق البطولة

مدافع نهضة بركان قال إنه فقد فردا من عائلته بنزول الكاك

قال يوسف التورابي، مدافع نهضة بركان، إن احتلال المركز الرابع نتيجة إيجابية، بالنظر إلى صعوبات الانطلاقة. وأضاف التورابي في حوار مع «الصباح الرياضي»، أنه كان بإمكان نهضة بركان التتويج بلقب البطولة، لو لم تخنه بعض النتائج، مشيرا إلى أن الفريق البركاني نافس الوداد والرجاء والدفاع الجديدي على لقب البطولة. وأوضح التورابي أن المركز الرابع سيشكل دعما معنويا، وحافزا كبيرا على المنافسة على اللقب البطولة في الموسم المقبل. وتأسف التورابي على نزول فريقه السابق النادي القنيطري إلى القسم الثاني، مؤكدا أنه لم يستسغ سقوطه بالنظر إلى العلاقة التي تربطه به. وفي ما يلي نص الحوار:

هل حقق نهضة بركان هدفه بانتزاع المركز الرابع في البطولة؟

حلولنا في المركز الرابع نتيجة إيجابية، خاصة أن نهضة بركان أحدث العديد من التغييرات، سواء في الإدارة التقنية، أو التركيبة البشرية في بداية الموسم الجاري، بعد رحيل المدرب مارشان وبعض اللاعبين الأساسيين. ورغم هذا التغيير، إلا أن الفريق نجح في التوقيع على موسم ناجح. المركز الرابع سيكون أكبر حافز بالنسبة إلينا من أجل تطوير أدائنا الفريق أكثر في الموسم المقبل، من أجل المنافسة على الألقاب، وأعتقد أن الفريق يتوفر على كل شروط المنافسة على الألقاب، بالنظر إلى الاستقرار الذي يعرفه، والأسلوب الذي يتبعه المسؤولون، كما أن المدرب رشيد الطاوسي واللاعبين يقوموا بعمل كبير سيعطي نتائجه في المستقبل.

هل كان ممكنا تحقيق رتبة أفضل؟

قدم نهضة بركان مستويات جيدة. الجميع يشهد له بذلك، والدليل أنه نافس أندية الوداد والرجاء والدفاع الجديدي على لقب البطولة. وكان بإمكاننا الفوز باللقب. على كل نحن راضون عن المستوى الذي أبانه الفريق البركاني، كما أن المركز الرابع سيشجعنا على المنافسة على لقب البطولة في الموسم المقبل.

ما سبب صحوة الفريق في مرحلة الإياب؟

لم يكن بالإمكان تحقيق نتائج إيجابية في بداية الموسم بسبب التغييرات، التي طرأت على الفريق، كما أن اللاعبين كانوا في حاجة ماسة إلى المزيد من التأقلم والاندماج في أسلوب المدرب رشيد الطاوسي، وهو ما تحقق مع توالي المباريات، بفضل انسجامهم، إذ أننا نعيش كما لو أننا أسرة واحدة. سنواصل عملنا بتفان وتضحية، ونطلب من الله أن يفوقنا في إهداء جمهور بركان لقب البطولة أو كأس العرش في الموسم المقبل.

هل للمدرب الطاوسي بصمة في بركان؟

طبعا، فالمدرب رشيد الطاوسي ترك بصمته منذ التحاقه بالفريق البركاني، فهو القائد والمسؤول التقني المباشر، وهو من يسهر على منظومة اللعب، والعمل على تطبيقها على أرض الواقع، إضافة إلى بصمة اللاعبين والمكتب المسير، فالجميع تجند من أجل احتلال مركز متقدم في البطولة، كما أن الجمهور كان دوره فعالا ومثمرا، دون نسيان كافة المكونات من إدارة تقنية وطبية وإدارية، وصولا إلى سائق الحافلة. لا يسعني إلا أن أقول إنه لا خوف على نهضة بركان. سنعمل جاهدين من أجل التتويج بالبطولة أو كأس العرش في الموسم. فلدينا من المؤهلات ما يجعلنا قادرين على تحقيق هذا المبتغى.

لعبت كل المباريات تقريبا، هل يمكن القول إنك استعدت كامل مؤهلاتك؟

الإصابات تبقى العدو اللدود لأي لاعب، كيفما كان مستواه الفني والبدني، لأن العودة إلى المستوى تكون في غاية الصعوبة. لكن الانضباط والجدية في التداريب ومضاعفة الجهود جعلتني أتغلب على الإصابة، بعدما استرجعت كافة مؤهلاتي الفنية والبدنية في الوقت المحدد.

كيف تلقيت نزول فريقك السابق النادي القنيطري إلى القسم الثاني؟

نزول «الكاك» إلى القسم الثاني نزل علي كالصاعقة، كما لو فقدت أحد أفراد عائلتي. هذا الفريق جزء مني، وله فضل كبير علي، كما أن له تاريخا عريقا وجمهورا غفيرا لا يستحق بتاتا القسم الثاني. لا بد من التفكير جديا في إنقاذ الفريق من خلال جلب لاعبين متميزين وإيجاد السيولة المالية الكافية. وأتمنى عودة سريعة لهذا النادي، الذي يتوفر على كل مقومات الفرق المتميزة.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي

في سطور

الاسم الكامل: يوسف التورابي

تاريخ ومكان الميلاد: 18 أبريل 1989 في العيون

المركز: مدافع أوسط

الفريق الحالي: نهضة بركان

لعب للوداد الرياضي والجيش الملكي والنادي القنيطري وأولمبيك آسفي

لعب للمنتخب الوطني الأولمبي والأول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى