fbpx
حوادث

إيداع موثق سجن فاس

أودع “ن. د. ب” موثق بفاس، سجن بوركايز، بعد متابعته في حالة اعتقال من قبل النيابة العامة بابتدائية المدينة، بتهمة “إصدار شيكات بدون مؤونة وقت التقديم للوفاء”، بناء على شكاية تقدم بها ضحية بعد تعذر استخلاصه مبلغ شيكين بنكيين تفوق قيمتهما 300 مليون سنتيم.

وأودع الموثق مزداد في 6 ماي 1965 بفاس والقاطن بفيلا بتجزئة زمردة بحي ملعب الخيل، السجن تحت رقم 31424، بداية الأسبوع الجاري بعدما أوقف من قبل الشرطة في 19 ماي الجاري، لوجوده موضوع مذكرة بحث للتهمة المذكورة التي سبق أن اعتقل بسببها في ملفين سابقين.

وليست المرة الأولى التي يعتقل فيها المشتبه فيه، متزوج وأب لطفلين، بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد، بل سبق إيداعه سجن عين قادوس في 12 ماي 2016 بعد إيقافه من قبل مصالح الشرطة بالدار البيضاء للسبب نفسه، قبل الإفراج عنه والاستجابة لملتمس دفاعه بمتابعته في حالة سراح، بعد تسوية الشيك.

وسبق للمحكمة الابتدائية بفاس أن أدانت الموثق صاحب مكتب فاخر عبارة عن فيلا قرب حي السلام غير بعيد عن سوق ممتاز قرب ولاية الأمن، بالحبس موقوف التنفيذ لشهر واحد وأدائه 250 ألف درهم غرامة نافذة، بالتهمة ذاتها مع تبرئته من تهمة النصب التي توبع بها في الملف نفسه.

وتقدر قيمة تلك الشيكات التي توبع لأجلها الموثق في الملفات الثلاثة، بعشرات الملايين من السنتيمات، لم يستخلصها المتحوزون بها في إطار معاملات مع المتهم، بعدما رجعت بملاحظات عدم توفر الرصيد الكافي لسحبها، أثناء تقديمها للبنوك المعنية، دون أن تنفع المحاولات السلمية لاستخلاصها منه.

وسبق لغرفة الجنايات الاستئنافية بفاس، أن برأت هذا الموثق وشخصا آخر، من تهم “التزوير في محرر رسمي والمشاركة في تزوير وثيقة رسمية واستعمال محرر رسمي مزور” لاتهامهما بتزوير وكالة، بعد نحو 6 سنوات قضاها ملفهما، رائجا بين مكتب قاضي التحقيق وردهات الغرفة بمحكمة الاستئناف بفاس.

حميد الأبيض

 (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق