fbpx
الرياضة

الإضراب وتوقيف خيري سنة يربكان تادلة

أضرب لاعبو شباب قصبة تادلة عن التداريب أول أمس (الأربعاء)، احتجاجا على تأخر صرف مستحقاتهم المالية، من منح مباريات ومنح توقيع وأجور شهرية.

وتزامن الإضراب، مع توقيف المدرب عبد الرازق خيري سنة نافذة مع تغريمه مليوني سنتيم، من قبل لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بسبب تصريحاته المشككة في مباريات البطولة الوطنية للقسم الأول.

وأكدت مصادر مسؤولة أن اللجنة طبقت الفصلين الرابع و74 من القانون المسطري للقانون التأديبي، موضحة أن مسؤولي لجنة الأخلاقيات اعتبروا أن خيري أطلق تصريحات تشكك في مصداقية البطولة الوطنية واتهامات لمؤسسات الجامعة بالتمييز بين المدن وتشجيع اللاعبين على إمكانية اللجوء لأسلوب العنف أثناء المباريات.

وجاء في بلاغ للجنة “بعد الاستماع إلى المعني بالأمر واعترافه بتصريحاته، إذ اعتبر أنه أدلى فقط بكلام يتداول من طرف الرأي العام، وبما أن هذه التصريحات أساءت للاعبين الدوليين السابقين وللأطر التقنية الوطنية ولأندية كرة القدم الوطنية، وبما أنه لم يقدم أي دليل يثبت ما صرح به، ونظرا لأن عبد الرزاق خيري يعتبر لاعبا دوليا سابقا وإطارا وطنيا، كان عليه أن يكون نموذجا يقتدى به لما فيه مصلحة كرة القدم الوطنية”.

وتحدث خيري بعد مباراة شباب قصبة تادلة  وشباب الحسيمة، عما أسماه “مهزلة البيع والشراء”، مضيفا “شباب الحسيمة فاز وهنيئا له. لا أتحدث عن مباراة اليوم، ولكن أتحدث عن مهزلة البيع والشراء التي تعرفها البطولة”.

خالد المعمري (قصبة تادلة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق