fbpx
اذاعة وتلفزيون

قطبي يحضر لمعرض “لاكروا”

مدير متحف محمد السادس اعتبر تنظيم معرض “أمام بيكاسو” تأكيدا لشعار دمقرطة الفن والثقافة

قال مهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف في تصريح ل»الصباح» إن معرض «أمام بيكاسو» الذي يحتضنه متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط يعتبر حدثا مهما وضخما باعتباره أول معرض يضم مائة لوحة من إبداعه ينظم في إفريقيا.

وتتجلى أهمية معرض «أمام بيكاسو»، حسب مهدي قطبي في أنه سيمكن شريحة واسعة من الجمهور سواء عشاق الفن أو المختصون من نقاد وطلبة من اكتشاف عن قرب محطات بارزة من مسار أحد أشهر الفنانين في القرن العشرين دون الحاجة إلى تحمل عناء السفر أو دفع مبلغ مالي للسفر من أجل الاطلاع على إبداعاته خارج أرض الوطن.

وأوضح مهدي قطبي أنه يتم التحضير حاليا لاحتضان المتحف لمعارض لأسماء معروفة في عالم الفن التشكيلي ومن بينهم «لاكروا»، الذي يتوقع أن يكون خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأكد مهدي قطبي أنه من خلال احتضان متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر لتظاهرات ذات صيت عالمي، يظهر أن المؤسسة الوطنية للمتاحف استطاعت بفضل مصداقيتها أن تكسب ثقة العديد من الجهات بمن فيهم الخواص الذين منهم من قدموا دعما لإعادة ترميم عدد من المتاحف مثل متحف دار سي سعيد، الذي منح له أحد هواة الفن مبلغ مليون درهم.

أول حدث ضخم ينظم بإفريقيا يعكس تطور المشهد الثقافي في المغرب، الذي بات بفضل الرعاية الملكية السامية وجهة مهمة للمهتمين بعالم الثقافة والإبداع من خلال تنظيم معارض ذات صيت عالمي.

من جانبه، اعتبر لوران لوبون، رئيس المتحف الوطني بيكاسو بباريس خلال كلمته في ندوة عقدت بمقر متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر أول أمس (الاثنين) أن تنظيم معرض «أمام بيكاسو» يعتبر حدثا بارزا، كما يؤكد حرص المؤسسة الوطنية للمتاحف على العمل بشعار دمقرطة الفن والثقافة.

وأوضح عبد العزيز الإدريسي، مدير متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر في تصريح ل»الصباح» أن المعرض سيفتتح أبوابه طيلة الخمسة عشر يوما بالمجان أمام العموم، مؤكدا أنه إضافة للعمل الثقافي بالمغرب، خاصة أنه يضم أزيد من مائة عمل أصلي لبيكاسو من بينها لوحات ومنحوتات. وتنظيم معرض «أمام بيكاسو» يقول الإدريسي هو تأكيد لشعار دمقرطة الفن والثقافة، إلى جانب أن المغرب اصبح وجهة مهمة لتنظيم معارض ضخمة لأسماء لامعة، سيما أنه يتم احترام المعايير الدولية المتعارف عليها وتحديدا في ما يخص القدرة على تدبير التراث والوقاية إلى غير ذلك. ومن جهة أخرى، قال الإدريسي إن معرض «أمام بيكاسو» يمثل فرصة مهمة للوقوف عند المحطات البارزة في مسار بيكاسو، خاصة للطلبة والنقاد والباحثين من أجل اكتشاف أحد أيقونات الفن والثقافة عن قرب.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق