fbpx
وطنية

الضحاك يبحث عن صيغة دستورية لإرضاء مزوار

تبحث الأجهزة الحكومية المختصة التابعة للأمانة العامة للحكومة، بقيادة إدريس الضحاك، عن مخرج قانوني لإحالة مشروع قانون المالية الجديد لسنة 2012، على دورة استثنائية ومناقشته في ظرف أسبوعين، بدل شهر، كما جرت العادة، وذلك لإنهاء “الغضبة الكبرى” لصلاح الدين مزوار، رئيس التجمع الوطني للأحرار، الذي عارض حزبه بشدة التاريخ الذي حددته وزارة الداخلية لإجراء أول انتخابات تشريعية في ظل الدستور الجديد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى