حوادث

الشذوذ الجنسي وراء قتل إيرلندي بتغازوت

أحالت الضابطة القضائية للدرك الملكي بتغازوت أمس (الخميس) على وكيل الملك باستئنافية أكادير قاتل المواطن الإيرلندي الجنسية بمركز تغازوت أول أمس (الأربعاء) داخل مسكنه. وتمت في يوم ارتكاب الجريمة إعادة تمثيلها، مباشرة بعد اعتقال الجاني المتحدر من مراكش، والبالغ حوالي أربعين سنة، والذي لم يكن إلا صديق الإيرلندي. وكشف المتهم أثناء الاستماع إليه بأن الشذوذ الجنسي يقف وراء اقتراف الجريمة التي ارتكبها في حق الإيرلندي البالغ  حوالي 70 سنة، ليلة الثلاثاء الأربعاء داخل مسكن الهالك وهما في حالة سكر. وتم إيداع جثة الإيرلندي بمستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وفوجئ سكان تغازوت بالسرعة التي جرت بها إعادة تمثيل الجريمة. وجرت بحضور أمني مكثف  وحراسة مشددة من لدن عناصر الدرك الملكي تحت أعين ومراقبة نائب وكيل الملك لاستئنافية أكادير وقائد الدرك الملكي بأكادير. وأعاد المتهم أطوار اقترافه للجريمة، إذ أقر بأنه وجه طعناته بالسلاح الأبيض للهالك إثر انفعاله بشدة عندما طلب المواطن الإيرلندي منه ممارسة الجنس عليه.

 واعتقلت الضابطة القضائية للدرك الملكي القاتل بمسكن الإيرلندي وهو في حالة هستيرية بعد أن سدد له طعناته  إثر نشوب خلاف بينهم، وسمعه الجيران الذين قض مضجعهم  وصراخ الطرفين في منتصف الليل. وتبين للدرك بأن الجاني معروف وذو سوابق ، كان دائم الحضور بتغازوت ويقطن ببنسركاو.

وعرف بأنه صديق الإيرلاندي. ويعيش وحيدا بعد أن هجرته  زوجته وغادرت بيت الزوجية لتقطن مع أهلها بمركز أورير.

محمد إبراهمي (أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق