حوادث

تأجيل محاكمة أستاذ “الجنس مقابل النقط”

قرر رئيس هيأة الغرفة الجنائية الابتدائية باستئنافية تطوان، صباح أمس (الثلاثاء)، تحديد 30 ماي الجاري، موعدا لاستئناف جلسات محاكمة الأستاذ الجامعي، المتهم بعلاقات جنسية مع طالباته بكلية العلوم، والمتابع بتهم تتعلق بـ “هتك عرض أشخاص له سلطة عليهم، تحت الإكراه، واستغلال النفوذ والتحرش الجنسي.

تابعت “الصباح” التي كانت حاضرة، بمحكمة الاستئناف، أطوار الجلسة الأولى للأستاذ المتهم بالتحرش بطالباته، حيث دخل بلباس عادي، كان هو آخر ما ارتداه قبيل اعتقاله، وهو ما أثار انتباه غالبية الحاضرين للجلسة، خاصة وأن الجميع كان ينتظر رؤية شخص آخر غير الذي دخل القاعة في حالة اعتقال.

 وقفت إلى جانبه امرأة تمت المناداة عليها، وشابة في مقتبل العمر، وتبين أن إحداهما هي صاحبة منزل كان قد اكتراه الأستاذ بمدينة مرتيل، خلال الفترة التي قيل أنه كان يستضيف فيه بعض طالباته، فيما الثانية هي واحدة من الطالبات الأربع اللواتي تمت المناداة عليهن خلال الجلسة.

صاحبة منزل مرتيل، سمح لها رئيس الهيأة بالانصراف، فيما تم التحقق من هوية الطالبة، وسؤالها فيما إذا كانت مشتكية أم لا؟ لكنها فاجأت الجميع وهي تقول إنها لم تقدم أي شكاية ولا تطالب بتعويض، حيث تبين أنها واحدة من الطالبات اللواتي تم الاستماع لهن من طرف الشرطة القضائية في هذا الملف.

وكشفت مصادر “الصباح”، عن أن الطالبة المعنية، أثارت نقطتها في مادة الجبر الانتباه، مما دفع لعرض ورقة الامتحان على الخبرة، خاصة وأنها حصلت على نقطة 18 وهي نقطة عالية جدا، فأثبتت الخبرة التي تمت على ورقة الامتحان، أنه وقع تلاعب بها وتصحيح لحلول عدة أسئلة.

وحضر لمؤازرة المتهم المحامي الرفاعي من هيأة الدفاع بطنجة، ملتمسا في الوقت ذاته تمتيعه بالسراح المؤقت، لما له من ضمانات خاصة وانه أستاذ جامعي وله محل إقامة رسمي ومعروف. وهو الأمر الذي أرجأت المحكمة البت فيه.

واستمعت النيابة العامة قد استمعت في وقت متأخر من مساء أول أمس(الاثنين)، للأستاذ المتهم وأحالته على السجن المحلي، كما حددت له الجلسة في اقرب وقت ممكن، وهو صباح أمس (الثلاثاء)، للنظر في قضيته، بعد أن اعتمدت التكييف الموجه لها من لدن الشرطة القضائية، مما جعله يعرض أمام أنظار الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف.

يوسف الجوهري (تطوان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق