fbpx
الرياضة

آسفي مهدد بفقدان نجومه

لاعبون بالفريق مترددون في تمديد عقودهم وأندية تتربص بهم

يواجه أولمبيك آسفي خطر فقدان أبرز لاعبيه، وضمنهم أبناء المدينة، بسبب عدم التزامه بصرف مستحقاتهم المالية، وهزالة العروض المقدمة إليهم لتمديد عقودهم وإغراءات فرق أخرى.

وكشفت مصادر قريبة من أولمبيك آسفي أن توقيع عبد الله مادي لاتحاد طنجة قبل أسبوعين، ما هو إلا بداية لمسلسل هجرة جماعية للاعبين، الذين لم يمددوا عقودهم، ويتربص بهم وكلاء وأندية أخرى.

وقالت المصادر نفسها إن اللاعبين أبلغوا المسؤولين أن الأولوية للفريق، لكن شريطة إيجاد تسوية معقولة للمستحقات العالقة عن الموسمين الماضيين، وأن يوازي العرض قيمتهم، سميا أن منهم لاعبين دوليين ويشكلون النواة الأساسية للفريق.

ويعيش أولمبيك آسفي مرحلة غامضة من مساره، بسبب إمكانية تنحي رئيسه أنور دبيرة  والمشاكل المالية التي يعانيها.

وينتظر أولمبيك آسفي تمديد لاعبيه إبراهيم البحراوي (24 سنة)، الذي أنقذ الفريق في أكثر من مناسبة في الدورات الماضية، وكمال أيت الحاج (28 سنة) ، الذي شكل هذا الموسم قوة ضاربة في وسط الميدان، وحمزة السمومي (24 سنة)، الذي يلعب في كل موسم ما بين 26 و28 مباراة في البطولة، ونجح في حجز مكان في المنتخب المحلي، وقبله في المنتخب الأولمبي.

ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى