اذاعة وتلفزيون

بلخياط في وضع صحي حرج

يعاني الملحن محمد بلخياط وضعا صحيا حرجا استدعى دخوله إلى مستشفى الشيخ زايد بالرباط، حيث يخضع حاليا للفحوصات والعلاجات الضرورية.

وأكد الفنان محمد الغاوي في تصريح ل»الصباح» أن الفنان محمد بلخياط ازداد وضعه الصحي سوءا خلال الخمسة عشر يوما الماضية، مضيفا أنه في حاجة إلى التفاتة المسؤولين من أجل تجاوز محنته الصحية.

ويعتبر الملحن بلخياط من ضحايا الزيوت المسمومة بسيدي قاسم، والتي كان من انعكاساتها السلبية بتر رجله، وإصابته بإعاقة، مازال يعاني تبعاتها.

واستطاع بلخياط أن يبصم ذاكرة الأغنية المغربية من خلال مجموعة من الأعمال، أهمها «الغربة والعشق الكادي» التي تعاون فيها مع محمد الغاوي و»نتا دايز» للبشير عبده و»راجع لي ثاني بالأفراح» لعماد عبد الكبير و»صحيبي» لفاطمة مقدادي.

وأنجز بلخياط موسيقى تصويرية لعدد من أعمال الراحل محمد حسن الجندي وشارك كذلك في ملحمة إعادة افتتاح دار الأوبرا بالقاهرة.

ويعتبر بلخياط من أمهر عازفي العود، ويعمل أستاذا للسلك الثاني بالمعهد العالي للموسيقى، وتخرج على يده عدد من الأسماء المعروفة في مجال الأغنية.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق