خاص

بانوراما رمضان: نجوم في مواجهة الإشاعة 12

إشاعات تقتل بريتني سبيرز وجورج كلوني

فنانات تزوجن سراً وأخريات تعرضن للتحرش الجنسي أو انفصلن عن أزواجهن… فنانون يعيشون علاقات غرامية ملتهبة وآخرون شاذون جنسيا أو ينتمون إلى شبكات إجرامية أو توفوا نتيجة حوادث سير خطيرة… وغيرها من الإشاعات التي يتعرض لها النجوم والتي سنورد بعضا منها في هذه السلسلة…

مباشرة بعد وفاة نجم موسيقى البوب الأمريكي الشهير، مايكل جاكسون، بدأت موجة عارمة من نشر الإشاعات حول وفاة العديد من النجوم، على رأسهم المغنية الاستعراضية، برتني سبيرز، والتي ظهر خبر موتها على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي.
وبعد انتشار الخبر الذي أثار حالة من الذعر لدى العديد من معجبي سبيرز، ظهرت رسالة تصحح الخبر، زاعمة أن موقع تويتر تم اختراقه ووضع هذه الرسالة النصية التي أثارت عاصفة من الإزعاج.
سبيرز لم تكن وحدها ضمن قائمة إشاعات الموت على الانترنت، فوردت على الموقع إشاعات متعددة حول وفاة نجوم آخرين مثل جورج كلوني وهاريسون فورد ونتالي بورتمان، التي انتشرت إشاعة على الانترنت تفيد أنها ماتت جراء وقوعها من على منحدر صخري شاهق في نيوزيلندة.
وانقسمت الآراء حول الحكم على هذه الظاهرة، فرأى بعض المراقبين أنها غير مؤذية وأنها عادية طالما أن هذه الأخبار لم تبرز على أنها حقيقية.
وبالمقابل رأى خبراء آخرون أن مثل هذه الظاهرة تعبر عن الانفلات الإعلامي على الانترنت، نظرا لانتشار العديد من المواقع الالكترونية الاجتماعية، مثل «تويتر» وفايسبوك، التي يمكن من خلالها نشر مختلف أنواع الإشاعات دون رقيب أو حسيب.
وبين هوفر أنه رغم وجود ملاحظة على موقعه تشير إلى أن الأخبار الواردة فيه هي غير صحيحة، فإن العديد من مستخدمي «تويتر» و فيسبوك يعتبرونها صحيحة وينشرونها على مثل هذه المواقع، على أنها قصص حقيقية.
وحتى قبل وفاة مايكل جاكسون التي حركت بعض محبي نشر الإشاعات للقول بأن نجما ما قد توفي نتيجة حادث سير او انتحار أو أي شيء آخر، كانت غشاعات موت النجوم منتشرة منذ سنوات.
وعلى المواقع نفسها نشرت أخبار عن وجود قصة حب ساخنة تجمعه بالمطربة اليسا اثناء تصويرهما لأغنية «بتغيب بتروح»، وكانت هذه الشائعة في مصلحة إليسا حيث دخلت عالم الشهرة والنجومية من وراء هذه الشائعة وهذا الكليب.
ولم تتوقف شائعات راغب علامة عند هذا الحد وإنما انطلقت شائعة قوية عن دويتو غنائي جديد يجمع بين راغب علامة وهيفاء وهبي بعنوان «يا بنت السلطان»، وتم نشر هذا الخبر في أكثر من صحيفة ومجلة وتناقلته المواقع الإلكترونية على شبكة الانترنت لمدة عام كامل ليخرج علينا راغب مؤكداً عدم وجود دويتو مع هيفاء.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض