fbpx
خاص

بانوراما رمضان: ” على السريع” 9

الزيات: حين يتكلم الشعب على الجميع أن يصمت

كيف يقضي فنانونا الصيف في رمضان؟ ماذا يقرؤون؟ ما نوعية الأفلام التي يحبون مشاهدتها؟ كيف هي مواقفهم السياسية؟ كيف يتعاطون مع الحراك الذي تعرفه بلادنا وبعض البلدان العربية الأخرى؟ أسئلة يجيب عليها ضيوفنا من الفنانين في هذه الدردشة “على السريع” وتمكن القارئ من معرفة جوانب أخرى من شخصيتهم ونظرتهم إلى بعض الأمور.

 

ماذا يعني بالنسبة إليك رمضان في الصيف؟
رمضان هو رمضان بالنسبة إلي سواء في الصيف أو في الشتاء لأنني أقضيه كله في الديار المقدسة منذ 14 سنة تقريبا. لست في حاجة إلى مزيد من الشرح لأن الجميع يعرف ما معنى أن تقضي الشهر الأبرك في مكة.

أين قضيت عطلتك الصيفية؟
قضيت النصف الأول منها مع عائلتي في جنوب إسبانيا، وبالضبط في «لاكوستا ديل سول» حيث مكثنا 15 يوما كاملة. كانت عطلة جميلة وهادئة. أجمل ما فيها الجو الذي كان ممتازا وصيفيا بكل ما للكلمة من معنى. و»البرونزاج» خذينا حقنا منو…

ما هو آخر كتاب قرأته؟
شاهدت الفيلم المقتبس عن الرواية فحفزني لقراءتها. أتحدث عن رواية «عمارة يعقوبيان» لعلاء الأسواني. وجدت متعة في القراءة أكثر من مشاهدة الفيلم. هناك اختلافات كثيرة في الشخصيات وفي بعض التفاصيل… وهذا شيء طبيعي بحكم اختلاف الكتابة السينمائية عن النص الروائي.
 

حدثنا عن آخر فيلم شاهدته. كيف وجدته؟
شاهدته بالصدفة مع أبنائي. هو قصة بوليسية من بطولة الفنان المصري خالد النبوي. اكتشفت من خلال هذا الفيلم أن المصريين أصبح لديهم حس جميل في القصة البوليسية، وأن هناك جيلا جديدا يبدع سينما محترمة جدا. أتمنى للسينما المغربية أن تصل لهذا المستوى من الجودة في الفيلم البوليسي.

باختصار، ماذا يعني لك؟
القذافي:

(يضحك)… نجم نجوم سنة 2011.

حركة 20 فبراير:
أتمنى أن تكون هذه الحركة وطنية كما أتمنى من شباب 20 فبراير أن يحركهم هاجس الإصلاح من أجل البناء والسير بالوطن إلى الأمام.
الدستور الجديد:
نقلة أو قفزة حقيقية نحو مستقبل أفضل لشعب يستحق أن يعيش جو الديمقراطية بكل ما تحمله من معنى.

الربيع العربي:
لقد أصبح من المنتظر أن يثور الشعب في كل بلد يعاني القمع والتسلط والاستبداد. العالم اليوم تحرر وانفتح أكثر من المتوقع. أصبحنا نعيش فعلا في قرية صغيرة. ومطلوب من كل دولة عربية اليوم أن تنظم حياتها وقوانينها وتحترم مواطنيها وتتعامل معهم بنوع من الحذر. الشعوب حين تثور لا توقفها التهديدات. وحين يتكلم الشعب، الكل يجب أن يصمت. نحن في بلدنا لا نحتاج إلى هذا النوع من الثورات لأننا ننعم بالأمن والأمان، ويجب أن نحافظ عليهما.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى