fbpx
مجتمع

دركي دون معاش منذ سنة ونصف

“دركي بدون هوية ومعاش”، بهذا التوقيع ختم الدركي، خالد آيت بوبكر، الذي أفنى 22 سنة من عمره في الخدمة العسكرية، قبل أن يحال على التقاعد لسبب صحي، (ختم) رسالته إلى القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، لحوالي سنة ونصف، لم يتقاض خلالها معاشه نتيجة عدم توفره على وثائق إدارية تخول له ممارسة حقوقه والحصول على الوثائق اللازمة للاستفادة من خدمات المؤسسات العمومية.
وقال الدركي، الذي عمل برتبة مساعد، إنه أحيل على التقاعد بتاريخ 31 يناير 2016، بناء على محضر لجنة قسم المعاشات والإعفاءات العسكرية، وبعد رحلة ماراثونية، في محاولة للاستفادة من هذا الحق، الذي يخوله له القانون، خاصة أنه تقدم بشهادة طبية من المستشفى العسكري بالرباط، وأعد ملف التقاعد المبكر لأسباب صحية طبقا للشهادة الطبية رقم 017500 بتاريخ 07/07/2015، وكذا استدعاء من أجل خبرة طبية رقم 1931/SR بتاريخ 13/10/2015. واجه عدة عراقيل ليس آخرها تنقيله قبل شهرين من التقاعد، إلى سرية الدرك الملكي بجرادة، مبعدا بذلك من المستشفى الذي كان يتلقى فيه العلاجات الضرورية.
ومنذ إحالته على التقاعد، والملف الإداري للدركي يراوح مكانه، خلافا لآخرين استفادوا من التقاعد، إذ لم يتم استدعاؤه إلى القيادة الجهوية للدرك الملكي بالرباط إلا بعد حوالي سنة من تقاعده، لإعادة الزي واللوازم العسكرية، وبالتالي الحصول على شهادة التوقف عن العمل وشهادة الإقامة بالصحراء الجنوبية بناء على طلب تقدم به، وإلى يومنا هذا، يقول الدركي، “مازالت الإدارة تماطل في تسليمي الشهادتين اللتين بدونهما لن أتمكن من الحصول على بطاقة التعريف الوطنية وبطاقة الاشتراك في مؤسسة الحسن الثاني، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الدفتر العسكري الذي يوجد بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بوجدة منذ مارس 2016”.
ضحى زين الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى