fbpx
حوادث

حل لغز عصابة “التريبورتور” بالبيضاء

اعتقال ستة متهمين جل ضحاياهم نساء بليساسفة ودار بوعزة والرحمة

 

أودع الوكيل العام للملك لدى استئنافية البيضاء، ستة متهمين بتكوين عصابة والسرقة واستعمال ناقلة ذات محرك، ضمنهم قاصران، السجن والإصلاحية، في انتظار انطلاق  أولى جلسات التحقيق التفصيلي معهم الأسبوع المقبل.

وأفادت مصادر متطابقة أن المتهمين الستة شكلوا عصابة تخصصت في السرقة بطريقة احتيالية، وكانوا سنفذون عملياتهم الإجرامية في «الصباح» الباكر وفي المساء، باستهداف النساء، تحت ذريعة نقلهن، مستغلين انعدام المواصلات، قبل أن يعمدوا إلى السطو على ما بحوزتهن.

وتتجلى حيلة المتهمين، حسب المصادر  ذاتها، في استدراج الضحية للركوب في دراجة نارية ثلاثية العجلات، قبل تغطية الجهة الخلفية بقماش كبير، لتهديدها بعد ذلك والاستيلاء على ما بحوزتها، قبل أمرها بالنزول في مكان خلاء والفرار بالدراجة نفسها.

وظل المتهمون يرتكبون جرائم السرقة، ويتنقلون بين مناطق مختلفة من الجنوب الغربي للبيضاء، أهمها الرحمة وأولاد عزوز ودار بوعزة، بل امتد نشاطهم إلى منطقة جنان اللوز التابعة لعمالة مقاطعة الحي الحسني، مخلفين ضحايا كثرا من النساء بعضهن وضعن شكايات لدى الدرك والأمن، فيما أخريات امتنعن عن ذلك خوفا من انتقام الجناة.

وتوصلت إثر ذلك مصالح الدرك التابعة لسرية عين الذئاب، بست شكايات، تتشابه من حيث طريقة اعتداء المتهمين واستغلال ناقلة ذات محرك عبارة عن دراجة ثلاثية العجلات.

وأوضحت مصادر «الصباح» أن عناصر الدرك عمدت إلى وضع خطة محكمة مستغلة الأوصاف التي أدلى بها الضحايا، ونصبت كمينا بالقرب من سوق بمنطقة الرحمة، قبل أن تظهر الناقلة ويسوقها شخص من ذوي السوابق، فيما زميلان له يركبان الجهة الخلفية وهما المكلفان بتنفيذ عمليات السطو، إذ ما أن تحركت الناقلة حتى تم اقتفاء أثرها، ومباشرة بعد رمي القماش لحجب رؤية الصندوق الخلفي حتى حاصرت عناصر الدرك الدراجة وأوقفت المتهمين، وهم متلبسون بمحاولة سرقة ضحية جديدة.

وانتهت الأبحاث مع المتهمين الثلاثة إلى الاعتراف بمشاركيهم، ويتعلق الأمر بمتهمين آخرين، إضافة إلى مالك الناقلة، الذي تبين أنه يكتري للجناة الدراجة بمبلغ 200 درهم يوميا، وأنه كان على علم بالأنشطة الإجرامية التي يرتكبونها بواسطتها.

واتضح أن من بين المتهمين الستة، قاصرين، وأن أغلبهم من ذوي السوابق في التخدير والسرقة. وأجرت مصلحة الدرك التابعة لمركز عين الذئاب أبحاثها مع المتهمين، كما استدعت النساء الضحايا، فحضرت خمس نسوة، أكدن جميعا أنهن تعرضن للسرقة بواسطة الدراجة النارية نفسها، وتعرفن على بعض المتهمين أثناء عرضهم عليهن، كما مكنت التحقيقات من استرداد هاتفين محمولين وبعض المسروقات.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى