fbpx
الأولى

لفتيت يواجه وسطاء “الحراك” في الريف

الداخلية فتحت جلسات استماع عمومية وأصحاب التنسيقيات يريدون احتكار صوت المطالب   لم تجد الداخلية بدا من فتح جلسات استماع عمومية لكسر احتكار «سماسرة الغضب» الكلمة في الريف، إذ أسقط الوزير الجديد عبد الوافي لفتيت وساطة تنسيقيات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة والناظور لاستغلال مطالب اجتماعية عادية لتحقيق طموحاتأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى