الرياضة

الجيش ينقل لاعبيه إلى سلا الجديدة

إدارة الفريق جهزت لهم 30 منزلا وسلمتهم مستحقاتهم العالقة لتفادي مشاكل التنقل وسهرات الشيشة

اضطرت إدارة فريق الجيش الملكي إلى نقل جميع اللاعبين إلى مدينة سلا الجديدة القريبة من المركز الرياضي العسكري، خلال الأسبوع الماضي،المتزوجون منهم والعزاب، باستثناء اللاعبين إبراهيم النقاش الذي بقي في حي النهضة وعمر ابن إدريس.
وأكد مصدر مطلع من داخل الفريق العسكري، في تصريح لـ «الصباح الرياضي»، أن هذا الإجراء يدخل في إطار توفير راحة للاعبين، من اجل تفادي التنقل اليومي إلى محل سكناهم، وتجنب الاختناق المروري الذي يعانيه سكان مدينتي سلا والرباط طيلة الأسبوع، إذ وفرت لهم ثلاثين إقامة وجهزتها لهم بالماء والكهرباء وجهاز تسخين المياه، مشيرا إلى أنها وفرت للمتزوجين منازل أكثر اتساعا مما كانوا يتوفرون عليه في المواسم الماضية.
وأوضح المصدر ذاته أن إدارة الفريق اشترطت على اللاعبين عدم تجاوز مسافة 20 كيلومترا عن المركز الرياضي العسكري، في الوقت الذي كان الموسم الماضي 40 كيلومترا، إذ تضمنت العقود المبرمة مع اللاعبين الشرط ذاته، باعتباره أمرا يدخل في القانون الداخلي للنادي، موضحا أن سبب هذا الإجراء المشاكل التي كانت تطرح في السابق مع بعض اللاعبين، بعدما كانت توفر لهم عمارة في حي أكدال بالرباط، من خلال القيام بممارسات غير أخلاقية وإثارة الشغب في بعض الأحيان، واستعمال الشيشة وغيرها.
وكشف المصدر ذاته توصل جميع اللاعبين الأسبوع الماضي بمستحقاتهم العالقة منذ الموسم الماضي، بعد أن صرفت إدارة الفريق منحة المردودية عليهم جميعا بمن فيهم لاعبو فريق الأمل الذين يلعبون بالفريق الأول، مضيفا أنهم تسلموا أيضا أجور شهر يوليوز الماضي وبالتالي فإن الوضعية المالية لجميع اللاعبين سليمة مع إدارة الفريق.
وقال المصدر نفسه إن الفريق يسعى إلى توفير الظروف الملائمة من أجل مساعدة اللاعبين على التركيز في التداريب، من خلال توفير سكن قريب من المركز الرياضي ومنحهم مستحقاتهم في الوقت المناسب، وهذا يدخل في إطار الإعداد الذهني للاعبين قبل انطلاق الموسم الرياضي الجاري.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق