اذاعة وتلفزيون

برمجة جديدة على “تمازيغت” مطلع السنة المقبلة

رئيس قسم البرمجة والبث يقول إن المرحلة المقبلة ستكون بمثابة تقييم لبرامج القناة

قال عيسى وهبي، رئيس قسم البرمجة والبث بقناة «تمازيغت» إنها ستعرف برمجة جديدة انطلاقا من أوائل السنة المقبلة من خلال الحرص على تقديم الجديد لمشاهديها.
وأوضح عيسى وهبي في تصريحه ل»الصباح» أنه في انتظار الإعلان عن شبكة البرامج الجديدة ستتشكل خلايا لإعادة قراءة وتقييم البرامج التي بثت منذ انطلاق القناة سواء من إنتاج داخلي أو التي أوكلت إلى شركات الإنتاج مهمة إنجازها.
واعتبر عيسى وهبي أن الفترة المقبلة ستكون بمثابة مرحلة تقييم لكل برامج قناة «تمازيغت»، من أجل تطويرها حتى تكون في مستوى انتظارات المشاهدين. وبالنظر إلى توجه العديد من القنوات التلفزيونية إلى تقديم برامج الواقع، يقول وهبي، فإن قناة «تمازيغت» ستندرج في هذا الإطار، مضيفا أن كثيرا من برامجها في الوقت الراهن تعكس ذلك من خلال تسليط الضوء على الحياة في مناطق نائية واعتماد القرب في تناول مجموعة من القضايا التي تهم المشاهدين في ارتباط بالحياة اليومية.
وفي ما يخص البرمجة الخاصة بشهر رمضان، يؤكد عيسى أنه لم يتم التركيز على البرامج الكوميدية، إذ كان التوجه في تقديم شبكة متنوعة تجمع بين البرامج الثقافية والترفيهية والتحسيسية والاجتماعية والرياضية والسياسية وغيرها.
واسترسل عيسى وهبي أنه تمت مراعاة متطلبات المشاهدين في اختيار نوعية البرامج المعروضة خلال الشهر الفضيل، مضيفا أنه كل الإنتاجات مغربية مائة في المائة على اعتبار أن القناة مازالت في بدايتها واعتمدت بالدرجة الأولى على إنتاجاتها.
وتجدر الإشارة إلى أن قناة «تمازيغت» استطاعت إضافة ساعات من البث وأصبحت تبث برامجها من الساعة الثانية بعد الزوال إلى الثانية صباحا، رغم أن دفتر التحملات لا ينص سوى على ست ساعات.
وتعتبر إضافة ساعات من البث من رهانات القناة خلال هذا الشهر الفضيل وهو الرهان نفسه الذي أخذته في رمضان الماضي حين أضافت ساعات إلى مدة بثها.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق