fbpx
حوادث

اعتقال مروج “قرقوبي” حاول قتل قاصر

يستغل وصفة طبية لاقتناء الأقراص المهلوسة والضحية نقل في حالة خطرة

 

تمكنت المصالح الأمنية بحي مولاي رشيد بالبيضاء، من إيقاف شخص يستغل وصفة طبية للحصول على أقراص مهلوسة لبيعها للمدمنيان، طعن قاصرا بـ«طورنوفيس»، أراد اقتناء أقراص مهلوسة منه.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الاعتداء على القاصر جاء بعد محاولة مروج المخدرات التنكر للقاصر، بعد رفضه مده بالأقراص المهلوسة رغم حصوله على المال مقابل ذلك، وهو ما جعل الطرفين يتلاسنان قبل أن يستل الجاني براغي «طورنوفيس» ويطعن به الضحية.

وكان المتهم يعاني مرضا نفسيا وبعد استفادته من وصفة طبية ترخص له بتناول الأقراص المهلوسة، راودته فكرة استغلال الوصفة في ترويج المخدرات وعرضها على الراغبين في استهلاكها.

ونظرا لاعتماده على غطاء الوصفة الطبية في الحصول على الأقراص المهلوسة وما يعني ذلك من عدم مساءلته، قرر عدم الاكتفاء بالكمية التي توجد بحوزته لأنها لا تكفي لحجم الطلبات المتوافدة عليه، إذ لجأ إلى اقتنائها من تجار المخدرات قبل إعادة بيعها مرة أخرى لزبنائه.

استمر الحال كما هو عليه دون أن تثار شكوك حول التجارة غير المشروعة التي يقوم بها المتهم، إلا أن قدوم زبون قاصر أدى إلى افتضاح أمره، بعدما تحولت عملية البيع والشراء إلى اعتداء كاد يؤدي إلى الموت لولا إنقاذ الضحية، فرؤية تاجر الأقراص المهلوسة للزبون القاصر جعله يفكر في الاستيلاء على ماله دون مقابل، فبمجرد أن منحه الضحية المبلغ المتفق عليه، تنكر له بسرعة البرق، حاثا إياه على مغادرة المكان.

تفاجأ القاصر من سلوك التاجر وهو الذي تعود على اقتناء الأقراص المهلوسة منه، معتقدا في البداية أن الأمر لا يتعدى مزحة، إلا أن رغبة الرجل في الانصراف إلى حال سبيله مطالبا في الوقت نفسه الزبون بالمغادرة، جعل المعني بالأمر يتأكد أنه وقع ضحية عملية نصب، وهو ما جعله يحتج بشدة على الجاني الذي أراد تخويفه بدفعه بقوة.

وأمام تشبث الضحية بعدم المغادرة إلا بعد حصوله على الأقراص المهلوسة أو إرجاع ماله، استل المتهم آلة حادة ليطعن بها الزبون الذي سقط أرضا مضرجا في دمائه، ما استدعى تجمهر الناس وحضور سيارة الإسعاف التي نقلته إلى المستشفى من أجل إنقاذ حياته، في حين حلت المصالح الأمنية بمكان الواقعة لتعتقل المتهم من أجل التحقيق في ظروف وملابسات حادث الاعتداء.

وبعد اعتقال المتهم تم وضعه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، واعترف بالمنسوب إليه، خصوصا أنه ضبط متلبسا.

وبعد انتهاء البحث والتحقيق معه أحيل المتهم على العدالة في حالة اعتقال، وذلك من أجل تهمة ترويج الأقراص المهلوسة والضرب والجرح الخطيرين.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق