fbpx
الرياضة

كوت ديفوار مهدد قبل مواجهة الأسود

نقل مباراة هولندا إلى أكادير بسبب الإنارة وبرنامج الاستعدادات على طاولة لقجع

تواجه كوت ديفوار عقوبات محتملة، قبل مواجهة منتخبها نظيره المغربي في تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا.

ويدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إصدار عقوبات في حق كوت ديفوار، بعد أحداث الشغب، التي شهدتها مباراة المنتخب الإيفواري ونظيره السنغالي الاثنين الماضي بملعب شاليتي ضواحي باريس، والتي توقفت في الدقيقة 88، كما يدرس إصدار عقوبات في حق الاتحاد الإيفواري لكرة القدم، بدعوى غياب الاستقلالية الكافية عن الحكومة.

وينتظر أن تصل العقوبة الأولى إلى حد إجراء مباراة أو مباراتين دون جمهور، فيما قد تصل العقوبة الثانية إلى درجة الاستبعاد من تصفيات المونديال.

وكشفت مصادر مطلعة أن “فيفا” يتحين الفرصة لمعاقبة كوت ديفوار، بسبب مساندتها عيسى حياتو في انتخابات الكونفدرالية الإفريقية، ضدا على رغبة جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الذي ساند بقوة الملغاشي أحمد أحمد، بل قاد حملته الانتخابية بنفسه.

على صعيد آخر، وضعت جامعة كرة القدم حدا للجدل حول مباراة الأسود وهولندا، عندما أكدت أنها ستقام في موعدها المحدد في 31 ماي المقبل بملعب أكادير، بدلا عن ملعب محمد الخامس في البيضاء.

وكشفت الجامعة في بلاغ على موقعها الإلكتروني أنه تقرر رسميا إجراء المباراة بملعب أكادير، انطلاقا من العاشرة مساء.

وسبق للسفارة الهولندية المعتمدة في الرباط أن نفت الأخبار، التي رجحت إمكانية إلغاء المباراة، إذ أكدت تمسك الاتحاد الهولندي بخوضها في موعدها المحدد.

وبخصوص دوافع نقل مباراة هولندا إلى أكادير، بعدما كان مقررا خوضها في مركب محمد الخامس في البيضاء، أكد مصدر مسؤول أن إنارة الملعب غير جاهزة ولا تستجيب لمعايير الاتحاد الدولي.

من ناحية ثانية، ينتظر أن يقدم هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني، إلى فوزي لقجع، رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، برنامج استعدادات الأسود للاستحقاقات المقبلة في الأيام القليلة المقبلة، من أجل المصادقة عليها.

وسبق لرونار أن أكد في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة الإعدادية التي جمعت الأسود بتونس الثلاثاء الماضي بمراكش، أنه سيؤخر الإعلان عن برنامج المنتخب الوطني إلى حين الحسم في المباراة الإعدادية أمام هولندا.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى