fbpx
مجتمع

مصرع متشردين باليوسفية يغضب حقوقيين

 أثارت قضية مصرع متشردين باليوسفية في الآونة الأخيرة موجة من الاحتجاج من قبل حقوقيين بالمدينة. وأجمع المحتجون على أن المندوب المحلي للتعاون الوطني بالمدينة يتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية في وفاة شخصين بسبب موجة البرد القارس التي تجتاح بلادنا، ولقي أحد المسنين يدعى «با العوني» مصرعه قرب الخط السككي بالمدينةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى