fbpx
حوادث

اعتقال فلاح وأمه للاشتباه في قتلهما والده

فتحت الضابطة القضائية للدرك الملكي بالورتزاغ بتاونات، تحقيقا في أسباب وفاة فلاح متأثرا بجروح بالغة أصيب بها في ظروف غامضة نهاية الأسبوع الماضي بمحل سكناه بدوار البور بالجماعة القروية كيسان بدائرة غفساي، ويشتبه في ضلوع زوجته وابنهما، في ذلك، اللذين اعتقلا وأحيلا على الوكيل العام باستئنافية فاس.

واستمعت إلى المشتبه فيهما وابن آخر للضحية وجيرانه في محضر قانوني ساعات قليلة بعد وفاته، قبل إطلاق سراحهما مؤقتا وإعادة اعتقالهما بعد إخضاع جثة الهالك إلى التشريح الطبي من قبل الطبيب المختص، بعدما نقلت إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس بناء على أوامر النيابة العامة.

وتتضارب الروايات حول أسباب وفاة الضحية الذي كان على نزاع مستفحل مع أبنائه بسبب استغلال أرض. وتفيد بعض المصادر سقوطه فوق حاجز بباب منزل ما أدى إلى إصابته في رأسه عجلت بوفاته، فيما وجهت مصادر أخرى أصابع الاتهام إلى أبنائه وزوجته المتنازع معهما منذ مدة طويلة.

وأشارت إلى أن وفاة الضحية عجلت بحضور عناصر الدرك الملكي التي عاينت الجثة وأنجزت محضرا بذلك، قبل الاستماع إلى كل من له صلة به ويمكن أن يساهم في فك لغز الحادث، بمن فيهم أبناؤه وجيرانه، في ظل تناسل الإشاعات حول الظروف الغامضة لهذه الوفاة، قبل نقل الجثة إلى مدينة فاس لتشريحها.

وقالت تلك المصادر إن ابن الضحية المتنازع معه، دأب على استغلال قطعة أرضية وحرثها وجني محصولها دون أن يمكن والده من حصته من المنتوج، سيما في غياب أي معيل بديل، قبل أن يقرر منعه من استغلالها، ليدخلا وأم الابن في نزاع تطور إلى ضرب وجرح بعد تضييق الخناق على الضحية في أوقات سابقة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى