fbpx
اذاعة وتلفزيون

منع 43 فيلما بمهرجان طنجة

رفض  المركز السينمائي المغربي مشاركة 43 فيلما في المسابقتين  الرسميتين للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، في دورته الـ18، والتي من المنتظر أن تنطلق فعالياتها، في 3 مارس  المقبل.  وحسب ما أعلنه المركز، فقد تم اختيار ثلاثين فيلما لدخول غمار المنافسة،  منها 15 فيلما روائيا ووثائقيا طويلا من بين 21، و15 فيلما قصيرا من بين 52 تقدمت للمشاركة في الدورة 18، علما أن قائمتي الأفلام المشاركة في المسابقتين الرسميتين، خضعتا لمسطرة الانتقاء من طرف لجنتين متخصصتين برئاسة المخرجين محمد عبد الرحمان التازي وإدريس لمريني. وفي سياق متصل، يرأس لجنة مسابقة الأفلام الطويلة، الأديب والروائي المغربي فؤاد العروي، الحائز على العديد من الجوائز الأدبية مثل “الغونكور الفرنسية”، وتتشكل من الموزعة السينمائية مونيا العيادي بنكيران، والناقدة الفنية سناء الغوتي، ومديرة الخزانة السينمائية “سينيماتيك” طنجة، والكاتب المسرحي محمد قاوتي، والناقد السينمائي والباحث الجامعي محمد كلاوي، والصحافي محمد جبريل.  بينما سيترأس المخرج والسيناريست والمنتج المغربي المقيم بفرنسا محمد اولاد محند، لجنة تحكيم الفيلم القصير، التي تتشكل من المنتج والسيناريست والمخرج دانييل سويسا، والجامعية والمخرجة نادية الغالية لمهيدي، والمنتج كريم الدباغ، والصحافي سعيد كوبريت.

ومن الوجوه التي سيتم تكريمها في الدورة ال18 للمهرجان، المنتج والمخرج المغربي عبدالله المصباحي، الذي بصم السينما الوطنية والعربية بالعديد من الأعمال المتميزة، والممثل أحمد الرداني، أحد أبرز الوجوه في الساحة الفنية، حيث شارك في العديد من الأعمال بالمسرح والتلفزيون والسينما.

إلى ذلك، تتضمن لائحة الأفلام الطويلة المشاركة في المسابقة  الرسمية، أفلام «عرق الشتا» لحكيم بلعباس، و»يد فاطمة» (جوليي عائشة) لأحمد المعنوني، و»ضربة في الرأس» لهشام العسري، و»حياة» لرؤوف الصباحي، و»البحث عن السلطة المفقودة» لمحمد عهد بنسودة، و»الحاجات» لمحمد أشاور، و»المليار» لمحمد رائد المفتاحي، و»نور في الظلام» لخولة بنعمر، و»ليالي جهنم» لحميد بناني، و»بلدي هي بلدي» لمحمد عزاب.  كما تضم اللائحة أفلام «نوح لا يعرف السباحة» لرشيد الوالي، و»إبيريتا» لمحمد بوزاكو، و»أدور» (الشرف الكبير) لأحمد بايدو، فضلا عن مشاركة فيلمين وثائقيين هما «سفر خديجة» لطارق الإدريسي، و»معجزات القسم»، للبنى اليونسي.

والأفلام القصيرة المشاركة هي «أمل» لعائشة سنة، و»قولو باع» للمهدي عزام، و»فرصة» لخالد الدواش، و»البهلوان» لهشام الوالي، و»مثل 14 فبراير» لوديع الشرادي، و»خلف الجدار» لكريم الزبير، و»يما» لهشام الركراكي، و»يوم المطر» لعماد بادي، و»مذاق سان بيير» لمحمد الأمين المعتصم بالله، و»محمد الاسم الشخصي» لمليكة الزايري، و»نيفرنيس» لمحمد إيمان الشهدي، و»لا» لدمنة بونعيلات، و»الطريق إلى الديدان» للغالي كريميش، و»سيث» لحفيظ استيتو، و»تيكيتة سينما» (طاقة سينما) لأيوب اليوسفي.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق