fbpx
الرياضة

كواليس إلغاء نزال ربيعي

الممثل التغماوي حاول الإنقاذ وقرارات صارمة لجامعة الملاكمة 

قررت اللجنة المنظمة إلغاء النزال الذي كان من المقرر أن يجمع اليوم (السبت)، الملاكم المغربي محمد ربيعي بطل العالم وحامل برونزية أولمبياد ريو 2016، معللة قرارها بأمور لوجيستيكية، دون الفصح عن هذه الأمور التي عصفت بآمال بطل مغربي كان يحلم باللعب أمام جمهور مدينته.

ورغم أن ربيعي أعلن في الفترة الأخيرة أنه جاهز للأمسية الرياضية التي برمجها وكيل أعماله غاري هايد، بل وخاض حصة تدريبية ترويجية بساحة الأمم المتحدة بالبيضاء، إلا أنه لم يكن يدرك أن الإلغاء سيكون النتيجة النهائية.

56 ألف درهم تثير أزمة

طالب إداريو القاعة المغطاة التابعة للمركب الرياضي محمد الخامس بالبيضاء بتأكيد حجز القاعة لأمسية اليوم (السبت) منذ الأسبوع الماضي وهو الشيء الذي تمت الاستجابة له بتدخل من جمعية الملاكمين الاحترافين لكن الدفع تأخر ليتقرر ربط الاتصال بالمنظمين ومطالبتهم ب 65 ألف درهم، سومة كراء القاعة كما هو منصوص عليه في دوريات وزارة الشباب والرياضة المالكة للقاعة.

تأخر المنظمون في إنهاء الموضوع ليتم الاتصال بهم من قبل إدارة القاعة لكن دون جدوى، وصباح أول أمس (الخميس) تلقوا مكالمة تطالبهم بإلغاء الحجز، لكن إداريي المركب طالبوا اللجنة المنظمة بإرسال الإلغاء كتابة بالنظر إلى أن الحجز كان بمراسلة رسمية ولا يمكن أن يتم عبر الهاتف.

الهواتف تتحرك

بعد أن ذاع خبر إلغاء الحجز، تحركت الهواتف بين المنظمين وعدد من المتدخلين في هذه الأمسية الرياضية، بحثا عن حلول يمكن أن تنقذ الوضع خصوصا أن الجميع كان يرى في ربيعي البطل الذي يمكن أن ينسينا خيبات باقي الرياضات، لم لا وهو بطل العالم في وزن 69 كيلوغراما ومنقذ المغرب في أولمبياد ريو 2016 حين تمكن من الفوز بالميدالية البرونزية.

عقدت اجتماعات طيلة أول أمس (الخميس) وبحث الجميع عن الحل لكن الوقت لم يرحم، لأنه حتى في حال إعادة حجز القاعة، كان المشكل الأكبر في تجهيزها بحلبة احترافية وبإضاءة تواكب النقل التلفزيوني.

وكان أبرز الراغبين في إقامة الأمسية الممثل العالمي سعيد التغماوي، الذي ظل يتابع التطورات محاولا المساهمة، هو الآخر، في البحث عن حلول.

الأمر نفسه بالنسبة إلى السلطات المحلية بالبيضاء التي ربطت الاتصال بقاعة مركب محمد الخامس بحثا عن حلول لكن دون جدوى.

الجامعة تراقب

ظل مسؤولو الجامعة الملكية المغربية للملاكمة يراقبون الوضع عن كثب من خلال الاتصالات الهاتفية مع اللجنة المنظمة ومع الإيرلندي غاري هايد، وكيل الملاكم المغربي، لمعرفة آخر نتائج الاجتماعات التي كانت تعقد لكن الأمر خرج عن السيطرة ليتم الإعلان عن التأجيل/الإلغاء.

طالبت جامعة الملاكمة باستفسارات لأنها تعتبر ربيعي ابنا لها وترى فيه مستقبل الملاكمة المغربية، كما أنها بدورها مطالبة باستفسارات باعتبارها مشرفة على القطاع بأكمله.

وقال محمد اللومايني، الرئيس المنتدب للجامعة ل ”الصباح الرياضي”، إنه بعد إلغاء نزال ربيعي سيتم اتخاذ قرارات حاسمة من طرف المكتب المديري للجامعة، مضيفا ”أبرز هذه القرارات توقيع منظمي أي نزال التزامات والموافقة على دفتر تحملات مع إجبارهم على توزيع منح الملاكمين المشاركين منذ البداية، وذلك لتفادي ما حدث”.

من جانب آخر، ظل مسؤولو الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية يراقبون الوضع وينتظرون أي أمل في بث الأمسية الرياضية خصوصا أنها خصصت إعلانات على شاشة ”الرياضية” واستوديو للحدث وتغطية خاصة من قلب القاعة المغطاة التابعة للمركب الرياضي محمد الخامس.

ولم يتخذ مسؤولو التلفزيون قرار إبعاد شاحنة البث الفضائي من محيط القاعة إلا في وقت متأخر من أول أمس (الخميس).

البداية المتعثرة

منذ البداية، ظهر للعديد من المتخصصين في تنظيم التظاهرات سواء الفنية أو الرياضية أن الأمور ليست على ما يرام ولا تليق بملاكم أفرح ملايين المغاربة بعد حصوله على الميدالية الوحيدة للمغرب في أولمبياد ريو 2016 والسبب هو التنظيم الذي لم يكن في المستوى، لأنه حسبهم ”يتم التهييء لمثل هذه الأمسيات بوقت طويل وبترويج واسع وببحث مبكر عن المستشهرين وبعقد ندوات صحافية، أما أن تظل إلى غاية الأسبوع الأخير فهذا ليس تنظيما”.

وأضافوا ”ربيعي يستحق أكثر من هذا وعليه أن يدرك أن ما حققه للمغرب كبير، وما أثارني أكثر أن الجامعة ظلت إلى جانبه طيلة الفترة الماضية، لكن أعتقد أن عليه أن يعيد حساباته وأن يدرك أن عليه استغلال موهبته بشكل صحيح وباستشارة الخبراء الحقيقيين الذي تهمهم الملاكمة أو الرياضة في المقام الأول. أكيد أن إلغاء أو تأجيل نزاله الأول سيشكل صدمة كبيرة له وهذا أمر لا نريده لملاكم شاب أثار إعجاب العالم”.

إعداد: أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى