حوادث

جنايات الجديدة تحيل قاتل عمته على الخبرة

قضت الغرفة الجنائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، يوم الثلاثاء الماضي، بإحالة ملف متهم بالقتل على الخبرة الطبية لتحديد مدى مسؤوليته وسلامة قواه العقلية أثناء ارتكابه جريمة قتل في حق عمته. وكان دفاع المتهم المنصب في إطار المساعدة القضائية، التمس إحالته على الخبرة الطبية حسب الفصل 61 من قانون المسطرة الجنائية. وتعود وقائع هذه الجريمة إلى بداية السنة الماضية، حين التحق المتهم الذي تابعته النيابة العامة من أجل القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بمقر سكن عمته بنواحي آزمور. قدم المتهم البالغ حوالي 25 سنة من عمره من مدينة سطات واستقر مع عمته. وكان حسب بعض الجيران يبدو غير طبيعي وكانت تصدر منه بعض الأعمال والإشارات التي تشي بأنه يعاني اضطرابات نفسية. وبعد مرور بعض الأيام، اختفت العمة ولم يعد يظهر لها أي أثر، وبعد بحث مضن، ثم اكتشاف جثتها بإحدى غرف بيتها ملفوفة في غطاء صوفي شبه عارية. تم إخبار السلطات المحلية وتم اعتقال ابن أخيها المشتبه فيه الأول في جريمة قتل العمة التي كانت تعيش بمفردها.
أثناء الاستماع إلى المتهم الرئيسي، صرح أنه جاء عند عمته من مدينة سطات لقضاء بعض الوقت كما ألف ذلك منذ صغره. واعترف أن عمته كانت توجه له انتقادات عنيفة وتوجه له كلاما لم يكن يعجبه ويوم الحادث ضربته، فتوجه إلى غرفة من غرف البيت وأخذ عصا غليظة وهوى بها على رأسها ولما سقطت، توجه إلى المطبخ وأخذ سكينا وذبحها.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق