اذاعة وتلفزيون

مشاكل بقسم الأخبار بقناة “تمازيغت”

أصدرت نقابة مهنيي الإعلام السمعي البصري بلاغا، توصلت «الصباح» بنسخة منه، تندد فيه بتدخل سعيد مماد، الصحافي بقسم الأخبار بالإذاعة الأمازيغية، في شؤون العاملين بقسم الأخبار بقناة «تمازيغت».
وجاء في البلاغ ذاته، أن العاملين بقسم الأخبار تفاجؤوا من تعامله معهم بشكل غير مهني ومستفز تحت ذريعة حل مشكل غياب رشيد إيكن، رئيس التحرير، بسبب المرض، كما عبروا عن استيائهم من تدخل شخص من خارج القناة في شوؤنها المهنية بحكم قرابته من محمد مماد، المدير المركزي لقناة «تمازيغت».
ومن جهة أخرى، ندد العاملون بالقناة الثامنة بما أسموه تهجم سعيد البوعزاوي على الكاتب العام لنقابة مهنيي الإعلام السمعي البصري ووصفه للنقابة ب»نقابة 2 ريال» و»نقابة البراهش».
وأوضح عمر إسرى، الكاتب العام لنقابة مهنيي الإعلام السمعي البصري في البلاغ نفسه «نؤكد حرصنا الشديد على المساهمة في حل المشاكل الداخلية بدون أي تدخل خارجي، وسنحرص على ضمان سير عاد للعمل خدمة للقناة التي ساهمنا جميعا في بنائها، ونرفض تلقي الدروس أو الأوامر من أي شخص»، مضيفا أن العاملين بالقناة يلتزمون بمتابعة الحوار مع محمد مماد، المدير المركزي، الذي كان يقضي عطلته الصيفية، من أجل حل المشاكل التي تعانيها قناة «تمازيغت» والالتزام بقانون المؤسسة والنظام الأساسي للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون الذي يصر المدير المركزي على تطبيقه.
ومن جهة أخرى، حملت نقابة مهنيي الإعلام السمعي البصري الإدارة المسؤولية الكاملة في ما أسمته «التدخل السافر» في شؤون «تمازيغت»، مطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة في حق الشخصين سالفي الذكر، اللذين كادا أن يتسببا في فتنة داخل القناة نتيجة الخلافات التي نشبت بينهما وبين عدد من الصحافيين.
وأكدت نقابة مهنيي الإعلام السمعي البصري في بلاغها أنها تتوفر على تسجيل مصور يضم جزءا من التهجم على بعض الصحافيين.
وتجدر الإشارة إلى أن النشرة الإخبارية المسائية لأول أمس (الثلاثاء) لم تكن ستبث على شاشة «تمازيغت» نتيجة الخلافات بين عدد من الأطراف.

الصباح

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق