الرياضة

جامعة القوى تضع ميثاقا لتنظيم التظاهرات

ألزمت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى الأندية والجمعيات الرياضية المنضوية تحت لوائها بتوقيع ميثاق تنظيم التظاهرات الرياضية الخاصة بالعدو الريفي والسباقات على الطريق وألعاب القوى، قبل أن تسند إليها رخصة التنظيم، قصد تجنب كل ما من شأنه أن يثير بعض المشاكل مع شركائها.
ويتضمن الميثاق المذكور مجموعة من الشروط التي يتعين على أي راغب في تنظيم تظاهرة وطنية أو دولية احترامها، أهمها التزام المنظم برفض ومنع الدخول إلى مكان التظاهرة لأي مستشهر منافس للشركاء وللمستشهرين الرسميين للجامعة أو توزيع منشورات خاصة به، وهو ما أثار استياء بعض الأندية التي ترتبط بمؤسسات تجارية منافسة لمستشهري الجامعة، وإلا سيقع المخالف لها تحت طائلة الغرامة في حدود 100 ألف درهم في المرحلة الأولى، والمنع المؤقت أو النهائي من تنظيم أي تظاهرة، وأخيرا التوقيف المؤقت أو النهائي لمدير التنظيم. واستغرب مصدر «الصباح الرياضي» صدور الميثاق في توقيت متأخر عن انطلاق المنافسات الرياضية، خاصة أن بعض التظاهرات التي نظمت في الآونة الأخيرة لم يلتزم منظموها بوضع اللوحات الإشهارية للجامعة والمستشهرين الرسميين لها أثناء إجراء المنافسة، مشيرا إلى أن الجامعة لم تفطن إلى هذه المسألة إلا في وقت متأخر، بعد أن لاحظت خرق المنظمين لبنود تعاقد الجامعة مع الشركاء، الشيء الذي أثار مشاكل لها.
وألزمت الجامعة الأندية والجمعيات الرياضية الراغبة في تنظيم تظاهرات العدو الريفي تقديم طلباتها قبل 15 مارس المقبل، والسباقات على الطريق أو ألعاب القوى قبل 30 يونيو المقبل، وجددت رفضها تنظيم التظاهرات الرياضية من طرف الأشخاص الذاتيين، وأن الأندية والجمعيات الرياضية والأشخاص المعنوية الوحيدة التي لها حق طلب الترخيص بتنظيم تظاهرة من تظاهرات ألعاب القوى، في الوقت الذي تلتزم الجامعة من جانبها بالرد على الطلبات المذكورة في 30 مارس بالنسبة إلى العدو الريفي و31 يوليوز بالنسبة إلى السباقات على الطريق وألعاب القوى.
وتجنبا لتنظيم تظاهرات في رياضة ألعاب القوى والعدو الريفي والسباقات على الطريق، من طرف جهات أخرى أكد الجامعة في الميثاق المذكور أنها الوحيدة المخول لها صلاحية قبول أو رفض طلبات تنظيم التظاهرات الرياضية.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق