الرياضة

أحيزون يمتص غضب عصبتي كلميم والصحراء

وعد عبد السلام أحيزون، رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، مسؤولي عصبتي كلميم – السمارة والصحراء بتحقيق مطالبهم خلال اجتماعين منفصلين عقدهما رفقة ممثلي العصبتين المذكورتين منتصف الأسبوع الماضي على التوالي بمقر اتصالات المغرب، بعد أن تعذر عليه ذلك في مقر الجامعة.
وعلم «الصباح الرياضي» من مصدر مطلع أن أحيزون امتص غضب أعضاء عصبة الصحراء في الاجتماع الأول بعد حلا بداية الأسبوع الجاري من الاجتماع به، وطلب منهم تقديم ملف مطلبي بجميع المطالب والمقترحات التي يروها مناسبة لهم من أجل النظر فيها خلال اجتماع المكتب الجامعي المقبل، إضافة إلى وضع ملف يتضمن المسافة التي تقطعها أندية عصبة الصحراء في تنقلها إلى مدن في شمال ووسط المغرب لإجراء المنافسات الوطنية، وهو ما يتطلب منها دعما ماليا لضمان المشاركة.
وعاتب أحيزون ديوانه بسبب عدم تبليغ رئيس العصبة، صلاح الدين بويا، باجتماعات المكتب الجامعي، من أجل إطلاعه على المشاكل التي تعانيها الأندية في تنقلاتها، وتقاضيها تعويضات مماثلة لأندية قريبة من أماكن التظاهرات الرياضية المنظمة من طرف الجامعة، خاصة أنه أبدى ملاحظات على غياب رئيس العصبة عن اجتماع المكتب الجامعي، فخبره الأخير بعدم توصله باستدعاءات من الإدارة.  
والتزم أحيزون بإحداث مدرسة لألعاب القوى بعصبة كلميم السمارة وإصلاح ملاعب وحلبات ألعاب القوى، وتخفيض 50 في المائة في تنقلات الفرق لإجراء المنافسات الرياضية، وتنظيم بطولة وطنية للناشئين يوم 29 يناير المقبل بحلبة الوفاق، كما أعيد تعيين المدير التقني السابق للعصبة، عبد الرحيم إيغيري، بعد أن رفض محمد باري المنصب ذاته.
ورحب أعضاء عصبة كلميم السمارة خلال الاجتماع بقرار أحيزون دعم الأندية وتزويدهم بالبذل الرياضية، والبحث عن محتضنين جدد.
ص. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق