fbpx
دوليات

الانتحار البطيء للنظام السوري

أضر بقضيته من خلال القمع الوحشي واقتراح إصلاحات جزئية

«الاحتجاجات الشعبية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط: انتحار النظام السوري على إيقاع بطيء»، هو الجزء الثاني من تقرير على جزءين أعدته مجموعة الأزمات الدولية، يدرس مقاربة النظام للأزمة. رغم أن النتيجة غير أكيدة، إذ أن العديد من السوريين ما زالوا يخشون انتشار الفوضى والصراع الطائفي في حالة حدوث تغيير مفاجئ، فإن النظام أضر بقضيته من خلال ممارسته


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى