الصباح الفني

الروخ يشارك في “عطش أسود”

ادريس الروخ
الفيلم يحكي قصة التنافس على البترول بين الأمراء العرب

سافر الممثل والمخرج ادريس الروخ، أخيرا، إلى تونس، حيث يبدأ تصوير دوره في الفيلم الجديد «سواف نوار» (عطش أسود)، والذي يتطرق إلى أهمية البترول الذي تزخر به منطقة شبه الجزيرة العربية، في العلاقات والصراعات الدائرة في العالم.
الفيلم تشارك في بطولته مجموعة من الممثلين من جنسيات مختلفة، من بينهم الممثل الإسباني أنطونيو بانديراس وطاهر رحيم ومارك سترونج وفريدا بينتو وأحمد ريز وليا كيبيدي، وينتجه الملياردير التونسي طارق بن عمار، الذي وقع أخيرا اتفاقا مع «مؤسسة الدوحة للأفلام» من أجل الاشترك في إنتاج هذا الفيلم الملحمي المقتبس من رواية هانز روش الكلاسيكية التي تحمل اسم «ذي غريت ثيرستي» (العطش العظيم).
ويتولى إخراج الفيلم جون جاك آنود، المخرج الفرنسي الشهير الذي سبق له أن أخرج العديد من الأعمال السينمائية المعروفة مثل «كويست فور فاير» و»ذي نيم أو ذي روز» و»سيفن ييرز إن تيبيت» و»إنيمي أت ذي غيت»، وذلك بالاعتماد على النص السينمائي الذي سيقوم بمعالجته مينو ميخيس الذي شارك في إعداد العديد من الأعمال المهمة، مثل «ذي كالار بيربل» و»إمباير أوف ذي صن» و»إنديانا جونز» و»لاست كروسيد». كما شارك آنود في كتابة سيناريو الفيلم بالاشتراك مع ألين غودارد.
ويحكي فيلم «عطش أسود» قصة التنافس بين اثنين من الأمراء العرب في ثلاثينات القرن الماضي في الفترة التي تم فيها اكتشاف النفط، وبزوغ نجم شباب طموح يسعى إلى توحيد القبائل المختلفة داخل الصحراء.
ويتوقع أن يحظى الفيلم باستحسان جمهور منطقة شبه الجزيرة العربية، على غرار ما وقع قبل خمسين سنة مع فيلم «لورانس العرب» للمخرج ديفيد لين.
يشار إلى أن العمل سيوزع عالميا مع نهاية سنة 2011، من طرف مؤسستي «وارنر بروذرز» و»يونيفيرسال بيكتشرز إنترناشيونال»، وهو الأمر الذي يعد سابقة بالنسبة إلى فيلم يتناول قصة تدور أحداثها في العالم العربي وحوله.
ن.ف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق