الصباح الفني

12 فيلما تتنافس على جوائز المهرجان الدولي للوثائقي بأكادير

أكدت نزهة الدريسي، مديرة المهرجان الدولي للشريط الوثائقي، أن هذه التظاهرة الفنية الثقافية استطاعت اليوم أن ترسخ مكانتها على الصعيدين الوطني والدولي، وذلك بفضل الشراكات التي عقدتها مع العديد من المهرجانات والأسواق السينمائية المخصصة للفيلم الوثائقي في أوربا وإفريقيا والعالم العربي، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها (التظاهرة) تحتاج إلى مزيد من الدعم من أجل ضمان استمراريتها.
وقالت مديرة المهرجان الذي تنعقد دورته الثالثة في أكادير من 9 إلى 13 نونبر الجاري تحت شعار «الاستمرارية، الانفتاح والتعميق»، إنها توصلت هذه السنة بأكثر من 500 شريط وثائقي من مختلف بلدان العالم اختير منها 40 فيلما قاسمها المشترك أنها ترسم منظرا شاملا لأوضاع العالم والناس وثقافاتهم والتحولات التي تطالهم، وتتطرق إلى العديد من الإشكاليات التي لها علاقة وطيدة مع الانشغالات الوطنية والمحلية للمجتمع المغربي، مثل احترام حقوق الطفل والنضال من أجل تحرير المرأة وضرورة الاهتمام بالبيئة والتنمية.
وللخروج من الطابع الملتزم والجاد للمهرجان، برمجت إدارته هذه السنة عرض أفلام وثائقية مخصصة للموسيقى والموسيقيين.
وفضلا عن البرمجة العادية (المسابقة الدولية، الأنشطة الموضوعاتية، عروض الأفلام القصيرة، العروض في الهواء الطلق…)، ينفتح المهرجان خلال دورته الثالثة على المؤسسات الجامعية للمدينة عبر برنامج خاص موجه للطلبة، الهدف منه تحسيسهم ببعض المواضيع الراهنة، كما ينفتح أيضا على الفضاء العمومي عن طريق معرض «بورتريهات/بورتريهات ذاتية» الذي يقام لأول مرة في المغرب، وذلك بشراكة مع «البرنامج المدبر، المغرب» (التضامن اللائكي) ومع جمعيتي «إليغ للتنمية» من أكادير و»لقاء» من آسفي، ويتضمن (المعرض) حوالي مائة صورة فوتوغرافية للأطفال ورسوماتهم التقطت عبر العالم من طرف السينمائي جيل بورت، الذي سيحضر لتقديم العرض ما قبل الأول للحصيلة السينمائية لعمله التوثيقي «ارسم نفسك».وتنعقد على هامش المهرجان، ورشة خبرة لصالح السينمائيين الشباب يستفيدون من خلالها من تحليل محترفين للمشاريع التي قدموها، إضافة إلى مائدة مستديرة حول موضوع «جدوى الشريط الوثائقي».وتتنافس على جوائز المهرجان 12 فيلما من إيران وبولونيا وبريطانيا والإكواتور وكوريا الجنوبية وفرنسا وفلسطين والصيت وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية… يشار إلى أن لجنة التحكيم تتكون من المخرج والكوريغرافي المغربي لحسن زينون والمخرجة والمنتجة الأرجنتينية كارمن غاريني والمخرجة اللبنانية مايا عبد الخالق والمخرج الموزمبيقي جون بيدرو بيمونتا، إضافة إلى المنتجة الفرنسية ماريان دومولان.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق