حوادث

تسمم 30 طفلا و3 مؤطرات في مخيم بالجديدة

تناولوا لحما مفروما تم استقدامه من الواليدية

استقبلت مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد الخامس على الساعة الثالثة من بعد زوال يوم أول أمس الثلاثاء، 30 طفلا و3 مؤطرات كانوا يشكون جميعهم من مغص في الأمعاء مصحوب بتقيؤات.وفتح التحقيق من طرف الضابطة القضائية لمعرفة السبب الكامن وراء تسمم أطفال المخيم التابع إلى جمعية التربية والثقافة التي تنشط بمراكش، والتي كانت تشرف على تأطيرهم ويتحدرون من مراكش والعطاوية وسيدي رحال. وصلة بسياق البحث أفاد مشرفون على المخيم أن الأطفال المتسممين رفقة مؤطراتهم، كانوا تناولوا وجبة غداء مكونة من لحم مفروم كفتة استقدمه الممون من الوالدية (70 كيلومتلرا عن الجديدة).
ومباشرة بعد تسجيل حالات التسمم حلت بقسم المستعجلات، لجنة من العمالة تابعة إلى قسم المراقبة الصحية تابعت عن كثب الوضعية الصحية للأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 7 سنوات و12 سنة، كما قامت رفقة طبيب  من مصلحة الأوبئة والتسممات التابعة إلى مندوبية وزارة الصحة العموميية ، بزيارة معاينة إلى مطبخ المخيم بمدرسة التريعي بدرب غلف بالجديدة ، حيث أخذت عينة من بقايا الكفتة التي يشك أنها مصدر التسمم سالف الذكر ، لإخضاعها إلى التحليلات اللازمة.
وكان الأطفال الصغار ومؤطراتهم غادروا جميعا المستشفى بعد تأكد الطاقم الطبي أنهم تجاوزوا مرحلة الخطر.
يذكر أن العديد من المخيمات الصيفية التي تحتضنها خاصة مؤسسات تعليمية ، غالبا لا تتوفر على مطابخ مجهزة ويتم تسخير قاعات دراسية لهذه الغاية ، ما يجعل الظروف التي يهيأ فيها الطعام لاتوفر شروط الوقاية وسلامة الأطعمة.
وصلة بالموضوع كانت مستعجلات المستشفى ذاته استقبلت شخصا متسمما تناول وجبة سمك بالمحطة الطرقية للمسافرين بالجديدة ، وكانت جهات متتبعة حملت المسؤولية إلى القيمين على الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين بالعمالة والبلدية ومندوبية وزارة الصحة ومصلحة قمع الغش التابعة إلى وزارة الفلاحة ، والذين لا يمارسون الدور المخول لهم قانونا ، بل إنهم لا يظهرون إلا بعد وقوع تسممات مرشحة إلى تزايد بالنظر إلى تكاثر محلات بدون ترخيص وعربات متجولة تقدم وجبات غذائية لاتتوفر فيها شروط السلامة .

عبد الله غيتومي (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق