حوادث

محاكمة شبكة لتهريب المخدرات بين فرنسا والمغرب

يتزعمها سياسي معروف ورئيس سابق للغرفة التجارية لأجاكسيو بجزيرة كورسيكا

حسب التحريات المجراة في القضية، فقد  قام عناصر الشبكة بنقل مئات الكيلوغرامات من الحشيش جوا بين شمال المغرب وجنوب فرنسا. كما يوجد من بين المتهمين مسؤولون فرنسيون معروفون من بينهم سياسي معروف ورئيس سابق للغرفة التجارية لأجاكسيو بكورسيكا.
واستمرت المراقبة سنة ونصف بعد أن نصب الدرك الفرنسي كمينا للمهربين في 6 أكتوبر 2007، إذ قامت طائرة مروحية من صنف “إيكيراي” أو السنجاب بقذف حمولتها في 6 نقط محددة تعقبها رجال الدرك، من أجل إطلاق عملية كبيرة من التنصت والتعقب والمراقبة.
وبعد تحقيقات دامت أكثر من ثمانية أشهر، تبين أن الشبكة هربت في هذه الفترة الوجيزة أكثر من ستة أطنان من الحشيش من المغرب نحو فرنسا مرورا بإسبانيا. وفي 22 يونيو 2008، ألقى الدرك الفرنسي القبض على متهمين اثنين معروفين بسوابقهما الإجرامية، في حالة تلبس، إذ عثر داخل الصندوق الخلفي لسيارتهما على 565 كيلوغراما من الحشيش. فيما أعتقل شخص ثالث في مطار “بيزيي” يتأهب للصعود إلى طائرة مروحية، وهو شخصية لم يتوقعها أحد من المحققين، ويتعلق الأمر ب”جيلبير كازانوفا” البالغ من العمر 60 سنة، ومدير المبيعات في شركة السيارات “بيجو” في جزيرة كورسيكا برمتها، والرئيس السابق لغرفة التجارة والصناعة في أجاكسيو. وبالإضافة إلى كل هذه المناصب المرموقة التي تقلدها، فإن كازانوفا كان على رأس العديد من القوائم الوطنية في الانتخابات المحلية بين 1980 و1990.
وقال باسكال كارباريني، محامي المتهم الرئيسي، لوسائل الإعلام: “من المؤسف، والمفهوم في الوقت ذاته، أن جيلبرت كازانوفا كان على موعد في المغرب لتخليص صفقة تجارية في الرباط. إلى جانب ذلك ، تفاجأ الكل عندما ألقي القبض عليه، لأنه من المستحيل بسبب مكانته وماضيه السياسي أن يشارك في هذا النوع من الأنشطة”.
وتستأجر هذه الطائرات، التي تتميز باختفائها من شاشات الرادار، في إسبانيا، وهنا يأتي ذكر شريك آخر في الشبكة يدعى برنارديني جان بيير، مدير الشركة التي تؤجر طائرات الهليكوبتر في مطار أجاكسيو.
جمال الخنوسي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق