fbpx
الرياضة

رئيس الجامعة يتحول إلى “كوتش”

لاعبو المنتخب شاهدوا فيديو توغو أكثر من مرة

تحول فوزي لقجع، رئيس الجامعة، إلى «كوتش» ذهني خلال الحصة التدريبية لأول أمس (الأربعاء) في ملعب بيطام، حيث يستعد المنتخب الوطني للمباراة المقبلة، التي تجمعه بنظيره التوغولي غدا (الجمعة)، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس أمم إفريقيا بالغابون 2017.

وانضم لقجع إلى طاقم المنتخب الوطني من خلال مرافقة لاعبيه وملازمتهم، سواء أثناء التداريب، أو في فندق الإقامة، إذ يتحدث عن الجوانب الذهنية وكيفية الخروج من صدمة الهزيمة أمام الكونغو.

ودخل لقجع إلى أرضية الميدان رفقة المهدي بنعطية، وهما يتجاذبان أطراف الحديث، قبل أن يقتحما معا أرضية ملعب بيطام، من أجل الشروع في التداريب.

ولم يفارق لقجع اللاعبين منذ الخسارة أمام الكونغو الديمقراطية بهدف لصفر الاثنين الماضي، إذ ظل ملازما لهم في جميع الحصص التدريبية، رغبة منه في إعطاء شحنة إضافية للاعبين، وإذكاء حماسهم أكثر، بغرض تحقيق الفوز على توغو.

وتعرض رئيس الجامعة لانتقادات شديدة، بعد الخسارة أمام الكونغو الديمقراطية، من قبل مشجعي المنتخب، ممن حضروا هذه المباراة.

وتعيش بعثة المنتخب الوطني حالة ترقب وانتظار عما ستسفر عنه نتيجة مباراة توغو، إذ يراهن لقجع والأعضاء الجامعيون الموجودون في الغابون، على انتزاع نقاط الفوز أمام توغو، من أجل تجنب غضب الجمهور، الذين بات يطالب بالمحاسبة.

من ناحية ثانية، خصص هيرفي رونار، الناخب الوطني، حصصا لمشاهدة فيديو مباراة توغو وكوت ديفوار، من أجل الوقوف على مكامن الخلل والقوة بالمنتخب التوغولي.

وأكد مصدر مطلع أن اللاعبين شاهدو فيديو هذه المباراة أكثر من مرة، حتى يتسنى لهم استيعاب نظام اللعب، الذي يعتمد عليه كلود لوروا، مدرب توغو.

وعاين «الصباح الرياضي» استعدادات الأسود أول أمس (الأربعاء)، وعودة اللاعبين إلى أجواء التداريب بمعنويات أفضل، بعد صدمة الخسارة أمام الكونغو في المباراة الأولى.

ولم تسجل أي غيابات في صفوف المنتخب الوطني  خلال الحصص التدريبية الأخيرة، والتي شارك فيها جميع اللاعبين.

عيسى الكامحي (موفد ”الصباح” إلى الغابون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى