حوادث

حملة أمنية ضد أفارقة يروجون الكوكايين بالبيضاء

الموقوفان والمحجوزات
إيقاف 17 متهما وأمن البرنوصي ألقى القبض على نيجيري اختص في المخدرات الصلبة

قادت التحريات الأمنية بالبيضاء مع بعض الأفارقة من جنوب الصحراء إلى إيقاف،   الثلاثاء الماضي ، مروج للكوكايين من جنسية نيجيرية بعدما  تمكنت في وقت سابق في  إيقاف 17 إفريقيا.
وقالت مصادر مطلعة إن المصالح الأمنية بالبرنوصي شنت، في الآونة الأخيرة، حملة على ترويج الكوكايين بعد توفر معلومات حول تخصص أفارقة من جنوب الصحراء في ترويجها توجت بتفكيك شبكة دولية لتجار المخدرات الصلبة وإيقاف ثلاثة غينيين، وحجز كمية من الكوكايين قدرت كميتها ب300 غرام قبل أن تتمكن من إيقاف 17 شخصا من جنسية  إفريقية قدموا إلى العدالة من أجل ترويج السموم البيضاء.
وكشفت المصادر نفسها تفاصيل سقوط أحد المروجين من جنسية نيجيرية في قبضة المصالح الأمنية، مشيرة إلى أنه بناء على مجموعة من المعلومات حول اتجار المشتبه به في الكوكايين بمنطقة البرنوصي بالبيضاء، خصوصا قرب أحد  الأسواق التجارية الكبرى بعين السبع، إذ يتخذ  المتهم من نقط  التماس بين منطقة عين السبع والبرنوصي فضاء لترويجها.
وتوصلت المصالح ذاتها برقم الهاتف المحمول للمشتبه فيه، ونجح رجل أمن في لعب دور مدمن مخدرات ثري مهمته استدراج المروج إلى الكمين الذي اتصل به وحددا مكان اللقاء.
اتفق الطرفان على اللقاء  بأحد أحياء بالبرنوصي، وفي حدود الساعة الثامنة ليلا  سلم  المتهم للمدمن غراما من الكوكايين مقابل مبلغ 600 درهم، وانتبه إلى وجود شخصين يرافقان رجل الأمن المتخفي، وأوهموه أن أحدهم  مهاجر بالديار الإيطالية، خصوصا أنه كان يستقل سيارة رباعية الدفع ويملك مبالغ مالية كبيرة من العملة الصعبة.
وحدد الطرفان موعدا جديدا في حدود الساعة العاشرة ليلا لتزويدهم بكميات أكبر بعد التأكد من جودة الكوكايين، وبعد لحظات ربط المدمن الاتصال مجددا بالمروج، وأخبره أن الكمية من النوع الرفيع ويحتاج إلى كمية أكبر بثمن أقل لا تقل عن 40 غراما، في حين لم ينتبه المروج إلى حيل رجال الأمن للإيقاع به، خصوصا أن العملية حيكت بدقة متناهية، وحين  حل بالمكان المتفق عليه لم ينتبه إلى وجود حراسة أمنية للمنطقة، وما كاد ينزل من سيارة أجرة حتى تلقفته أيدي رجال الأمن.
ولم يكد ينتهي التحقيق مع المتهم حتى توصلت المصالح الأمنية نفسها بمكالمة هاتفية تفيد أن عنصري «الصقور» يطاردان مروجا للمخدرات، حينها انطلقت المصالح الأمنية نفسها إلى المكان وطوقت منزل المشتبه فيه،  وتم العثور على  حوالي 160 صفيحة من الحشيش داخل حقيبة  كبيرة ثم واصلت أبحاثها إلى  حين إيقاف المتهم لحظة شروعه في الهرب إلى مدينة المحمدية.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق