fbpx
اذاعة وتلفزيون

“مسار” يجمع علال بالسيد

حلقة تكريمية لقيدوم ناس الغيوان تستعيد ذكريات المجموعة الأسطورية

حل الفنان علال يعلى قيدوم مجموعة ناس الغيوان، أخيرا، ضيفا على برنامج «مسار» ضمن حلقة ستبث قريبا على شاشة القناة الثانية.

البرنامج الذي يقدمه الإعلامي عتيق بنشيكر خصص حلقة احتفائية بمسار الفنان الذي طبع مسار المجموعة الأسطورية الغيوان، وشكل أحد ركائزها إلى جانب رموزها أمثال عمر السيد وبوجميع والعربي باطما وعبد الرحمن باكو ، وحمل على عاتقه مهمة تنفيذ موسيقاها عبر آلة «البانجو» التي يعد واحدا من أمهر العازفين عليها في المغرب.

حلقة تكريم علال يعلى كانت فرصة لاستعادة طبيعة إسهامه في تأسيس الظاهرة الغيوانية، وكانت أيضا مناسبة لاستحضار مجموعة من ذكرياته ومحطات من حياته منذ الطفولة والنشأة بالحي المحمدي والظروف والملابسات التي أفرزت مجموعة ناس الغيوان، على لسان يعلى نفسه، أو عن طريق أصدقائه أو المهتمين بالظاهرة عبر مداخلاتهم في الحلقة.

ومن أبرز المفاجآت التي تخللت فقرة تكريم يعلى، حضور رفيق دربه الفنان عمر السيد، إذ شكل اللقاء بينهما على بلاتو «مسار» لحظة مصالحة، وتذويبا للجليد الذي طبع علاقتهما خلال الفترة الأخيرة، وهو ما جعلهما يعتبران أن ما يجمعهما عبر مسيرتهما التي تمتد لأزيد من ستين سنة، أكثر مما يفرقهما.

ومن بين الأسماء التي حضرت لتقديم شهادات في حق الفنان علال يعلى، هناك الباحث والإعلامي حسن حبيبي والصحافي العربي رياض والفاعل الجمعوي زهير قمري إضافة إلى محمد بلحاج أحد الأصدقاء المقربين من علال الذي واكب معه ومع مجموعة ناس الغيوان مجموعة من المحطات الفنية منذ السبعينات، إضافة إلى رجاء يعلى ابنة الفنان المحتفى به والفنان ميلود وحداني عضو مجموعة مسناوة. وعرف البلاطو الفني لحلقة تكريم يعلى ببرنامج «مسار» مشاركة مجموعة من الأسماء الفنية منها مجموعة «ناس الحال» التي تضم فنانين من المغرب والجزائر وانخرط فيها علال نفسه ضمن تجربة فنية جديدة له، إذ قدمت إلى جانبه نماذج من الريبريتوار  الغيواني فضلا عن أغان جديدة من تأليفهم.

ومن اللحظات المميزة التي طبعت الحلقة، صعود مجموعة من الأسماء الغنائية الشابة للغناء رفقة علال يعلى، وهم محسن صلاح الدين وسميرة بلحاج وليلى البراق وفريد غنام، لأداء ميدلي غنائي تضمن أشهر  الروائع الغيوانية، من قبيل «يا صاح» و»الصينية» قبل أن يختموها بأغنية «لهمامي» التي انبرى لها يعلى لأدائها بطريقته الخاصة التي جعلت الجميع يتفاعل معه.  كما شاركت في الحلقة مجموعة «الركبة» من زاكورة برئاسة محمد القرطاوي، ومجموعة «خوت لعلام»، أما الفقرة الفكاهية فكانت من توقيع الثنائي الشرقي السروتي وجواد السايح.

وجدير بالإشارة إلى أن برنامج «مسار» سجل ثلاث حلقات أخرى، ستبث قريبا، منها حلقة خاصة بالفنان والملحن أحمد العلوي، وحلقة أخرى عن سعاد شوقي عازفة القانون وأرملة الفنان الراحل محمد سليمان شوقي، إضافة إلى حلقة عن الفنان محمد مدني أحد قيدومي موسيقى الريف بالحسيمة.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق