fbpx
خاص

الحدث: استقالة المنصوري تعمق أزمة “البام” بمراكش

صراعات داخلية وتسابق نحو الزعامة ساعد على تفجير الوضع

إذا كان قرار استقالة فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش فاجأ الجميع، بمن فيهم المراكشيون والسلطات المحلية، وحتى القيادات المحلية لحزب”البام”، فإن تبريرات التراجع عنه تطرح أكثر من علامة استفهام، إذ أكدت المنصوري في بلاغ أصدرته، وحصلت بعض وسائل الإعلام على نسخة منه، أنها قررت التراجع عن الاستقالة. وأضاف البلاغ أن قرار استقالتها كان بسبب مواجهتها للعديد من المشاكل والإكراهات المرتبطة بالأداء التنظيمي المحلي لحزبها “البام، والتي تحول دون تحقيق أهدافه في تجديد الممارسة السياسية وتخليقها وانفتاحها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى