fbpx
الرياضة

منع الجمهور عن مباراة الرديف وبوركينافاسو

مسؤولو المنتخب البوركينابي تمسكوا بإجراء المباراة بالملعب الملحق

يواجه المنتخب الوطني الرديف نظيره البوركينابي، اليوم (الأربعاء) بملحق ملعب مراكش انطلاقا من الرابعة عصرا.

وعلم ”الصباح الرياضي” أن المنتخب البوركينابي طلب من إدارة الملعب الكبير بمراكش  إجراء المباراة بالملعب الملحق عوض الملعب الرئيسي، بالنظر إلى أنها إعدادية تدخل في إطار الحصص التدريبية التي يجريها تحضيرا لنهائيات كأس إفريقيا للأمم.

وطالب مسؤولو الاتحاد البوركينابي بإجراء المباراة دون جمهور، باقتراح من المدرب البرتغالي باولو دوارتي مان، بدعوى الحفاظ على سرية الاستعدادات وتجريب العديد من الخطط التكتيكية.

ويعول جمال السلامي، مدرب المنتخب الرديف، على هذه المباراة، من أجل اختبار مجموعة من اللاعبين الذين تمت المناداة عليهم لأول مرة، خاصة أنه يبحث عن الانسجام داخل المجموعة، واختيار العناصر التي بإمكانها حمل قميص المحليين.

وسيستفيد لاعبو المنتخب الرديف من راحة إلى غاية 10 يناير الجاري، ثم يدخل اللاعبون في تجمع إعدادي ثان بالمركز الوطني لكرة القدم بالرباط، لخوض مباراة الرأس الأخضر في 17 منه.

ومن المقرر ألا يشارك لاعبو المنتخب المحلي رفقة أنديتهم في الاستعدادات الخاصة بالشطر الثاني من البطولة الوطنية، إذ سيكون عليهم الاستعداد لمباراة الرأس الأخضر، قبل أن يلتحقوا بأنديتهم على بعد يومين من إجراء الدورة 16 من البطولة.

من جهة ثانية، استغلت إدارة مركب مراكش توقف البطولة الوطنية من أجل إجراء الصيانة على عشب الملعب الكبير، من أجل تحضيره لمباريات الشطر الثاني من الدوري.

صلاح الدين محسن   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى