fbpx
اذاعة وتلفزيون

“وليلي” يعيد بنسعيدي إلى السينما

 

الفيلم يدور حول زوجين  تجمعهما قصة حب جنونية  وتعترضهما المشاكل 

 انتهى المخرج فوزي بنسعيدي من تصوير  آخر  مشاهد فيلمه الجديد «وليلي»، الذي ينتظر عرضه بالقاعات السينمائية خلال السنة الجارية، إذ دخل  مرحلة  التوضيب، التي من المنتظر أن تستغرق  أشهرا. وتدور  قصة  الفيلم، الذي يعود به بنسعيدي إلى القاعات السينمائية بعد غياب طويل، حول  زوجين جمعهما الحب وفرقت بينهما مآسي الزمن.

ويجسد محسن مالزي، دور الزوج الذي يشتغل حارسا للأمن الخاص، فيما تلعب الممثلة نادية كوندا، دور الزوجة، وتجمعهما قصة حب جنونية، رغم الصعوبات المالية الخانقة، لكن علاقتهما ستتأثر  بشكل كبير، وتنقلب حياتهما رأسا على عقب.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الفيلم سيعرف أحداثا مشوقة ومثيرة، ستكشف عن مفاجآت غير متوقعة، سيما أن مشاكل كثيرة ستعترض حياة الزوجين.

إلى ذلك، اكتشف الجمهور نادية كوندا، التي تعد بطلة الفيلم الجديد لبنسعيدي، من خلال دورها الجريء في فيلم «عاشقة الريف» لنرجس النجار  خلال 2011.

 وتعتبر  كوندا التي اقتحمت عالم السينما من خلال مشاركتها في مجموعة  من الأعمال منها «باريس بأي ثمن» لريم خريسي و»مؤكد حلال» لمحمود زموري، أن حلمها  تحقق باشتغالها مع بنسعيدي.

وقالت في تصريحات إن حلمها كان هو العمل مع مخرج  يتعاطى لـ»سينما المؤلف»،  وهو الأمر الذي نجحت في تحقيقه، سيما أن فيلم «وليلي» ، يكشف «خبايا العلاقات العاطفية في المجتمع المغربي بناء على الفوارق الطبقية»، على حد تعبيرها.

وبالنسبة إلى محسن مالزي، الذي يعد من الأسماء الواعدة، فاكتشفه الجمهور، بشكل كبير، من خلال دوره في  سلسلة «نعام آ لالة»، التي كانت تعرض على  الأولى  خلال رمضان  الماضي، والتي أخرجتها زكية الطاهري ومن بطولة نعيمة إلياس ومريم الزعيمي وبشرى أهريش وإيمان الرغاي وفاطمة الزهراء لحرش.

وفي سياق متصل، حصل المخرج فوزي بنسعيدي على دعم من مؤسسة الدوحة للأفلام في إطار منحة الخريف للسنة الجارية لفيلمه «وليلي»، الذي يعتبر عملا من إنتاج مشترك مغربي وفرنسي وقطري.

وكان فيلم «وليلي» من بين الأفلام المغربية الثلاثة التي وقع عليها الاختيار للحصول على دعم، وهي على التوالي «بدون هوية» للمخرجة نرجس النجار، و»تواصل زنقة» للمخرج إسماعيل العراقي.

يشار إلى أن من بين الأفلام التي أخرجها فوزي بنسعيدي «يا له من عالم رائع» و»موت للبيع» و»ألف شهر»، الذي فاز عنه بجائزتين في مهرجان «كان» والفيلمان القصيران «الحائط» و»خط المطر»، الذي حصل على جائزة في مهرجان البندقية.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى