fbpx
الرياضة

الرجاء يحرم الجديدة من بطولة الخريف

8 آلاف متفرج تابعوا المباراة أغلبهم رجاويون

ضيع الدفاع الجديدي فرصة الفوز ببطولة الخريف الرمزية، بتعادله في ملعبه أمام ضيفه الرجاء، خلال المباراة التي جمعتهما عصر أول أمس (السبت) بملعب العبدي بالجديدة.

واتسمت المباراة بالحيطة والحذر من قبل المدربين عبد الرحيم طالب وامحمد فاخر، وطغى عليها أسلوب تكتيكي، اتسم بالاعتماد على ملء وسط الميدان وفرض رقابة على أيوب ناناح وزكرياء حدراف ووليد أزارو من الدفاع الجديدي، وعبد الإله الحافيظي ويوهان لنغوالاما ومبينغي سامسون من الرجاء.

وحضر المباراة 8000 متفرج، أغلبهم من  البيضاء. وبيعت 5736 تذكرة، ما ترك 240 ألف درهم في خزينة الفريق الجديدي.

وأنهى الدفاع الجديدي الشطر الأول من البطولة في الرتبة الثانية ب30 نقطة مناصفة مع فريق الوداد الذي يتفوق عليه في عدد الأهداف والنسبة العامة، إذ سجل 27 هدفا ودخلت مرماه 15، أي بنسبة زائد 12، في حين سجل الفريق الدكالي 22 هدفا ودخلت مرماه 11، أي بنسبة زائد 11.

وانهزم الوداد بثلاثة أهداف لاثنين الجمعة الماضي أمام الكوكب المراكشي بملعب مولاي عبد بالرباط.

وقاد المباراة ثلاثي تحكيم من عصبة الشرق بقيادة الحكم الدولي عبد الرحيم اليعقوبي بمساعدة يحيى النوالي ورشيد ضرضور، فيما أنيطت مهمة الحكم الرابع لمحمد مستحسن من عصبة دكالة عبدة.

وأخرج اليعقوبي بطاقة صفراء واحدة للاعب طارق أستاتي من الدفاع الجديدي، الذي غادر المباراة مضطرا، بعد إحساسه بألم في الدقيقة 75، وعوضه زميله بوشعيب المفتول.

وستتوقف البطولة 20 يوما لمناسبة العطلة الشتوية، ومشاركة المنتخب الوطني في كأس إفريقيا.

عبد الله الغيتومي (الجديدة)

تصريحات

فاخر: التعادل منصف للطرفين

قال امحمد فاخر، مدرب الرجاء، إنه اعتمد على طريقة مغايرة لمواجهة المد الهجومي للدفاع الجديدي، الذي يتوفر على عناصر تتسم بالسرعة والاختراق من الجهتين اليمني واليسرى والوسط.

وأضاف فاخر أنه وظف أربعة لاعبين في وسط الميدان ولاعبين في الهجوم هما عبد الإله الحافظي ويوهان لنغوالاما.  وأكد فاخر أنه أقحم وليد الصبار وزهير الواصلي وعبد الكبير الوادي في الشوط الثاني، للضغط أكثر على دفاع الفريق الجديدي.

وأضاف ”المباراة لم ترق إلى المستوى المطلوب، واتسمت بقلة الفرص السانحة للتسجيل، وذلك راجع لرغبتنا في إنهاء الشطر الأول من البطولة غير بعيدين عن متصدر الترتيب، لنتمكن من تذويب الفارق خلال دورات الإياب”.

ووعد فاخر بترميم الصفوف خلال فترة التوقف التي تمتد إلى ثلاثة أسابيع.

طالب: الغيابات أثرت علينا

أكد عبد الرحيم طالب، مدرب الدفاع الجديدي، خلال الندوة الصحافية التي أعقبت مباراة الرجاء، أنه كان يرغب في تحقيق نتيجة الفوز، إلا أنه واجه فريقا منظما تكتيكيا، يتوفر على خط متين بقيادة جواد اليميق وبدر بانون وخط وسط ميدان قوي يقوده عصام الراقي وليما مابيدي.

وأضاف طالب أنه طلب من لاعبيه الضغط على حامل الكرة والنزول بكثافة إلى منطقة العمليات من أجل تسجيل هدف مبكر، لكن التسرع وعدم التركيز حالا دون استغلال الفرص السانحة.

وأشار طالب إلى أن المباريات الأخيرة أنهكت اللاعبين، وخلفت العديد من الإصابات، إذ حرم الفريق من خدمات ثلاثة لاعبين أمام النادي القنيطري وستة أمام شباب قصبة تادلة، كما خرج زكرياء حدراف وتوبيو سانغا كوليبالي وطارق أستاتي مصابين من مباراة الرجاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى