fbpx
الرياضة

حيرة بالجيش

الأخطاء الفردية وتراجع المستوى في الجولة الثانية يثيران استياء الطاقم التقني

أثار أداء لاعبي الجيش الملكي في المباريات الأخيرة حيرة المسؤولين، بسبب تراجع مستواهم خلال الشوط الثاني، بعد التعادل أمام شباب قصبة تادلة بهدفين لمثلهما الجمعة الماضي.

وكشف مصدر “الصباح الرياضي” أن مسؤولي الجيش الملكي لم يتقبلوا التعادل أمام قصبة تادلة الجمعة الماضي، بعد أن كان الفريق متفوقا في الجولة الأولى بهدفين لصفر، وتضييع فرص سهلة خاصة من قبل يوسف أنور ومصطفى اليوسفي والمهدي النغمي، في الوقت الذي تسجل أهداف سهلة في مرماه.

وانتقد المسؤولون أداء المدافعين، ومنح مهاجمي المنافس فرصا مكنتهم من العودة في النتيجة، فيما عاين “الصباح الرياضي” الدهشة على وجوه الطاقم التقني بعد نهاية المواجهة، بسبب الأخطاء القاتلة التي غيرت مجرى المباراة.

وحمل مسؤولو الفريق العسكري النتائج الأخيرة إلى الأخطاء الفردية التي يرتكبها اللاعبون في كل مباراة، سيما أنها تتسبب في إحباط الفريق، واعتبروا أن السبب يعود إلى غياب التركيز لدى بعضهم، وبعدهم عن المنافسة وانخفاض مردودهم البدني.

وتسعى إدارة الفريق جاهدة إلى التعاقد مع لاعبين من أجل تجاوز الأزمة التي يعانيها في بعض المراكز، سيما تلك التي لا يوجد فيها سوى لاعب واحد، ما يضطر المدرب عزيز العامري إلى الاعتماد عليه طيلة المباراة، رغم انخفاض أدائه.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى