fbpx
مجتمع

“الخارجية تخلت عني بسوريا”

بعدما قضت زهية بلال سبع عشرة سنة، بالعاصمة السورية، تعمل طباخة تحت الطلب، تقدم للراغبين من السوريين أو الجاليات العربية المقيمة بدمشق في تلك الفترة، ما اشتهوا من أطباق وحلويات يتميز بها المطبخ المغربي، شاءت الأقدار أن تلج، قبل سنوات مقر السفارة المغربية بالعاصمة السورية لقضاء غرض إداري، انتهى بعرضأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى