fbpx
الرياضة

الإقالة تهدد الطاوسي

dsc_00281“الكاك” حقق أول انتصار على حساب بركان بعد 300 دقيقة في مباراة شهدت إصابة لاعبين

تنفس النادي القنيطري الصعداء بفوزه على نهضة بركان بهدف لصفر في المباراة، التي جمعتهما أول أمس (السبت) بالملعب البلدي في القنيطرة، لحساب الدورة العاشرة من منافسات البطولة.

وقاد شيبان تراوري النادي القنيطري إلى تحقيق فوز ثان منذ بداية البطولة، بعد الأول أمام أولمبيك أسفي في الدورة الرابعة، إذ ظل ”الكاك” دون انتصار في خمس مباريات متتالية، أي طيلة 300 دقيقة من اللعب، فيما حقق تعادلا وحيدا خلال الدورة السادسة أمام الكوكب المراكشي، في الوقت الذي انهزم في ست مباريات، مع مباراة مؤجلة سيخوضها أمام الفتح الرياضي.

وأحرز تراوري هدف الفوز في الدقيقة 25، بعد مجهود فردي للاعب توفيق إجروتن.

ورفع النادي القنيطري رصيده إلى سبع نقاط، محتلا المركز 13، فيما تجمد رصيد نهضة بركان عند 13 نقطة، محتلا بذلك المركز السابع.

وخاض النادي القنيطري مباراته أمام الفريق البركاني دون مدربه يوسف المريني، بعدما رفضت جامعة الكرة الترخيص له للإشراف على هذه المباراة من دكة البدلاء.

وعلم ”الصباح الرياضي”، أن الجامعة قررت دراسة وضعية المريني والكيفية التي غادر بها أولمبيك خريبكة، قبل السماح له بتدريب ”الكاك”، بدعوى أن قانون المدرب يمنع على أي مدرب تدريب فريقين من القسم الأول في موسم واحد، عدا في حال وجود نزاع مع الفريق الأول.

وزار فؤاد المحمدي، عامل إقليم القنيطرة، لاعبي النادي القنيطري بمستودع الملابس، قبل انطلاق المباراة، لتحفيزهم وتشجيعهم على الفوز، واعدا إياهم بدعمهم ومساعدتهم ماليا ومعنويا، قبل أن يغادر الملعب.

واتسمت المباراة باندفاع بدني بين لاعبي الفريقين خلال جولتي المباراة، ما جعل الحكم كريم صبري يوزع ثمانية إنذارات، نال لاعبو ”الكاك” منها النصيب الأوفر.

وتخللت المباراة إصابات في صفوف بعض اللاعبين، كما هو الحال بالنسبة إلى روزان فاريل والحارس علي الكروني، اللذين غادرا الملعب متأثرين بالإصابة.

وأهدر نهضة بركان فرصة تعديل النتيجة، بعدما ضيع المهاجم عبد الهادي حلحول ضربة جزاء في الجولة الثانية، بعد تدخل ناجح للحارس الكروني لمناسبتين.

يشار إلى أن هزيمة نهضة بركان زادت الضغوط على مدربه رشيد الطاوسي، الذي أصبح مهددا بالإقالة من منصبه.

عيسى الكامحي

تصريحات

الطاوسي: قدمنا أسوأ شوط

قال رشيد الطاوسي، مدرب نهضة بركان، إن فريقه قدم أسوأ شوط منذ بداية بطولة الموسم الجاري.

وأضاف الطاوسي في الندوة الصحافية، أن الفريق البركاني لم يكن حاضرا في الجولة الأولى، ما جعل النادي القنيطري يفرض أسلوب لعبه، وينجح في إحراز الهدف الأول. وأكد الطاوسي أن النتيجة النهائية غير منصفة لفريقه، بالنظر إلى المستوى الجيد، الذي أبانه في الجولة الثانية، مؤكدا أن نهضة بركان خلق مجموعة من الفرص في الجولة الثانية، إلا أنه لم ينجح في ترجمتها إلى أهداف، وتابع «جئت إلى القنيطرة من أجل انتزاع النقاط الثلاث، لكننا لم نتمكن من ذلك. كنت أتوقع أن يكون الأداء أفضل بالنسبة إلى فريقي».

واعتبر أن كثرة الغيابات في صفوف نهضة بركان سبب مباشر كذلك في هذه الهزيمة، التي اعتبرها غير منطقية، محددا عدد الغيابات في أربعة لاعبين يشكلون الركائز الأساسية للفريق البركاني.

العسري: حققنا الأهم

قال مصطفى العسري، المدرب المساعد للنادي القنيطري، إن فريقه حقق الأهم بانتزاع ثلاث نقاط، مشيرا إلى أن اللاعبين قدموا مردودا جيدا طيلة جولتي المباراة.

وأكد العسري في الندوة الصحافية، التي أعقبت المباراة، أنه كانت ل”الكاك” فرصة إحراز الهدف الثاني، بعد انفراد توفيق إجروتن بالحارس المحمدي في الدقيقة الأخيرة من الجولة الأولى.

وأوضح العسري، أن الجولة الثانية عرفت تغييرا في النهج التكتيكي من قبل النادي القنيطري، بعد الخروج الاضطراري للمدافع روزان فاريل، بسبب الإصابة. وأثنى العسري على مجهودات اللاعبين في الجولة الثانية، بعدما حافظوا على نظافة شباكهم رغم محاولات الفريق البركاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق